March 13, 2020 / 8:08 AM / 3 months ago

رئيسة الوزراء: نيوزيلندا تغيرت جذريا منذ هجوم كرايستشيرش

رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن تتحدث خلال مؤتمر صحفي في كرايستشيرش في نيوزيلندا يوم الجمعة. تصوير: مارتين هانتر - رويترز.

كرايستشيرش (رويترز) - قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن يوم الجمعة إن البلاد ”تغيرت جذريا“ منذ حادث إطلاق النار الذي وقع في كرايستشيرش العام الماضي، وذلك في وقت تخيم فيه المخاوف من وباء الكورونا على مراسم إحياء الذكرى المقرر إقامتها يوم الأحد القادم.

وأضافت أنه لا يزال من المزمع إحياء ذكرى الهجوم على مسجدين راح ضحيته 51 شخصا، لكنها أقرت باحتمال تغير الخطط إذا تفاقم انتشار الفيروس.

وأعلنت نيوزيلندا عن خمس إصابات بالفيروس، وقالت أرديرن إنها ستعلن على الأرجح قيودا جديدة على دخول البلاد الأسبوع المقبل.

وألغى وزير المالية النيوزيلندي جرانت روبرتسون رحلة إلى كانبيرا يوم الجمعة حيث كان سيجتمع مع نظيره الأسترالي، وسيتحدث معه عبر سكايب بدلا من ذلك.

وفي مؤتمر صحفي مفعم طغت فيه العواطف في كرايستشيرش، قالت أرديرن إن التواصل مع الجالية المسلمة تزايد منذ المذبحة التي وقعت في مسجدي النور ولينوود قبل عام لكن البلاد بحاجة إلى الاستمرار في التصدي للعنصرية ومواجهة التهديد المتزايد من الجماعات اليمينية المتطرفة.

وذكرت أرديرن في أكبر مدينة في الجزيرة الجنوبية ”بعد مرور عام، أعتقد أن شعب نيوزيلندا تغير جذريا... إن التحدي الذي يواجهنا هو أن نتصدى كأمة، في كل مناحي حياتنا اليومية وفي كل فرصة تواتينا، للتنمر والعنصرية والتمييز“.

ويواجه برنتون تارانت، وهو مواطن أسترالي، 92 تهمة فيما يتعلق بالهجوم على المسجدين لكنه يدفع ببراءته. وسيمثل أمام المحاكمة في يونيو حزيران.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below