March 22, 2020 / 2:33 AM / in 2 months

الهند تعلق خدمات السكك الحديدية خلال حظر لمدة 14 ساعة لمواجهة كورونا

مومباي (الهند) (رويترز) - لزم مئات الملايين من الهنود منازلهم يوم الأحد استجابة لنداء من رئيس الوزراء ناريندرا مودي للمواطنين لعزل أنفسهم من أجل احتواء فيروس كورونا الذي أدى إلى 1144 حالة إصابة مؤكدة وعشر حالات وفاة في جنوب آسيا.

أشخاص يضعون كمامات في مومباي يوم 17 مارس آذار 2020. تصوير: فرانسيس ماسكاريناس - رويترز

ورغم أن حظر التجول طوعي وليس حظرا رسميا مباشرا على تنقلات الأفراد، لاقت مناشدة مودي صدى وخلت الشوارع بأنحاء الهند مما ممهد الطريق أمام الحكومة لفرض تدابير سريعة بتعليق حركة القطارات وخدمات النقل هذا الأسبوع.

وأغلقت الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية 75 منطقة بأنحاء البلاد بشكل كامل وألغت شركة السكك الحديدية الهندية التي تنقل أكثر من 25 مليون مسافر يوميا جميع خدمات قطارات الركاب حتى 31 مارس آذار.

وتحسنت جودة الهواء بشكل ملحوظ في العاصمة المالية مومباي التي تعاني دوما من الضوضاء والزحام ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت تسجيلات مصورة لشوارع خالية وليس بها من صوت سوى زقزقة العصافير.

وقام رجال الإطفاء في غرب الهند بتطهير المناطق المحيطة بالأسواق المغلقة والساحات العامة والأحياء الفقيرة في المدن في ظل تنامي مخاوف انتقال الفيروس في مختلف أنحاء البلاد.

وحذر خبراء من أن عدد الحالات في الهند يتزايد بمعدلات شوهدت من قبل في المراحل المبكرة من التفشي في دول أخرى سجلت بعد ذلك زيادة مطردة في عدد الإصابات.

وتحاول الهند التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة مكافحة وباء بموارد محدودة.

وقال مستشار كبير لمودي ”منحتنا فترة الحظر فرصة لتقليص كل الأنشطة في أنحاء الهند“ مضيفا أن اتباع نهج أكثر صرامة قد يؤدي لخروج احتجاجات أو وقوع اضطرابات.

وتابع المستشار الذي طلب عدم ذكر اسمه قائلا ”مخالفة القانون والنظام ستكون أسوأ ما يمكن أن يحدث في تلك المرحلة“.

وأعلنت المصانع والمجمعات الصناعية الكبيرة والمصارف عن توقفها عن العمل أو عن تقليل عدد العاملين.

وأغلقت الشرطة المحلية أكشاك بيع الخضراوات والمقاهي الصغيرة بشكل تام ووزعت على سائقي الشاحنات أقنعة واقية مجانية ومطهرات عند نقاط التفتيش بتقاطعات الطرق بين الولايات.

وحث رؤساء حكومات الولايات المواطنين على عدم التوجه للقرى لمنع انتشار الفيروس لكن التوترات تصاعدت حينما احتج العمال الغاضبون في بعض محطات الحافلات على الإغلاق المفاجئ لخدمات النقل الأساسية.

وألغت السلطات إقامة التجمعات الخاصة مثل حفلات الزفاف وكذلك الانتخابات المحلية فيما سعت الحكومة الاتحادية إلى تسريع إنتاج أقنعة واقية وسمحت لمصنعي مزيلات العرق بإنتاج المطهرات.

وطلب مودي من المواطنين الوقوف في الشرفات وقرب النوافذ مساء يوم الأحد لتحية أفراد الطوارئ والعاملين في التطهير والتعقيم بالتصفيق ودق الأجراس لافتا الانتباه إلى أنهم في الخط الأمامي لمكافحة المرض.

وألغت الهند أغلب تأشيرات الدخول للقادمين بالطائرات من دول أخرى. وتعاون تطبيق واتساب التابع لشركة فيسبوك مع الحكومة الاتحادية في إطلاق خدمة مساعدة لنشر معلومات دقيقة عن الوباء والتصدي لانتشار المعلومات المغلوطة عبر المنصة الإلكترونية. والهند هي أكبر سوق لواتساب إذ يصل عدد المستخدمين إلى 400 مليون.

ووفقا للبيانات بلغ عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في الهند 341 حالة.

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below