March 22, 2020 / 8:23 AM / 4 months ago

خامنئي يرفض عرض المساعدة الأمريكي ويتعهد بهزيمة وباء كورونا

دبي (رويترز) - أبدى الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي استغرابه في خطاب بثه التلفزيون يوم الأحد من عرض الولايات المتحدة مساعدة إيران في مكافحة وباء فيروس كورونا الجديد ووصف الزعماء الأمريكيين بأنهم ”كاذبون ودجالون“.

الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي في طهران يوم 20 مارس آذار 2020. صورة لرويترز من الموقع الرسمي لخامنئي على الانترنت يحظر إعادة بيع الصورة أو حفظها في الأرشيف

وكانت واشنطن عرضت مساعدات إنسانية على إيران عدوها القديم وأكثر الدول الموبوءة بالمرض في الشرق الأوسط إذ بلغ عدد الوفيات فيها 1685 حالة وعدد حالات الإصابة بالمرض 21638.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن في 2018 من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات التي أعاقت اقتصاد طهران.

وقال خامنئي في الخطاب ”عرض الأمريكيون عدة مرات مساعدتنا في مكافحة الوباء. وهذا أمر غريب لأنكم تواجهون نقصا في أمريكا. كما أنكم متهمون بإيجاد هذا الفيروس“.

وأضاف ”لا أعلم إن كان هذا الأمر صحيحا لكن عندما يثور مثل هذا الادعاء، هل يمكن لرجل عاقل أن يثق بكم ويقبل عرض المساعدة منكم؟... ربما تعطون أدوية لإيران تنشر الفيروس أو تتسبب في بقائه فيها بشكل دائم“.

وزادت حدة التوتر بين طهران وواشنطن عندما أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتنفيذ ضربة بطائرة مسيرة قتلت القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني في الثالث من يناير كانون الثاني. وردت إيران بضربات على أهداف أمريكية في العراق في الثامن من ذات الشهر.

وقال خامنئي ”عدونا الأول هو أمريكا. إنها أكثر أعداء إيران شرا وشؤما... وقادتها إرهابيون... كاذبون ودجالون“.

وتحمل السلطات الإيرانية العقوبات الأمريكية مسؤولية إعاقة مساعيها لاحتواء الوباء وقد حث الرئيس حسن روحاني الأمريكيين على مطالبة حكومتهم برفع العقوبات في الوقت الذي تكافح فيه إيران المرض.

غير أن الولايات المتحدة وجهت لإيران رسالة واضحة هذا الأسبوع مفادها أن انتشار الفيروس لن ينقذها من العقوبات الأمريكية التي تقلص إيراداتها النفطية وتعزل اقتصادها.

وقال خامنئي الذي ألغى خطابه السنوي بمناسبة حلول السنة الفارسية الجديدة من مدينة مشهد المقدسة عند الشيعة يوم 20 مارس آذار بسبب الوباء إن إيران ستنتصر على الفيروس.

وتابع قائلا ”الجمهورية الإسلامية لديها القدرة على تخطي أي أزمة وأي تحديات بما يشمل تفشي كورونا“.

وفي حين تحاشي كثيرون من الإيرانيين السفر خلال عطلة السنة الفارسية الجديدة قالت الشرطة إن الملايين خالفوا التحذيرات التي أطلقها المسؤولون لتجنب التحركات غير الضرورية بهدف الحد من انتشار الفيروس.

وقال مكتب محافظ طهران إن مراكز التسوق ستغلق في العاصمة اعتبارا من يوم الأحد.

وقال التلفزيون الإيراني ”الصيدليات والمحال التي تقدم السلع الأساسية فقط هي التي ستظل مفتوحة في طهران“.

إعداد منير البويطي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below