March 23, 2020 / 7:10 AM / 2 months ago

مليار دولار خفض في مساعدات أمريكا لأفغانستان بعد فشل بومبيو في كسر الجمود السياسي

الدوحة/كابول (رويترز) - أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خفضا بقيمة مليار دولار في المساعدات الأمريكية لأفغانستان بعدما أخفق في إقناع الرئيس الأفغاني أشرف غني وخصمه السياسي عبد الله عبد الله بإنهاء خلاف ساهم في إحباط جهود تقودها الولايات المتحدة لإحلال السلام.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قبل مؤتمر صحفي يوم 17 مارس آذار 2020. تصوير: توم برينر - رويترز.

وقال بومبيو في بيان يوم الاثنين إن الولايات المتحدة مستعدة أيضا لخفض المساعدات لعام 2021 بالقدر ذاته و“سنبادر أيضا بإجراء مراجعة لكل برامجنا ومشروعاتنا لتحديد التخفيضات الإضافية وإعادة النظر في تعهداتنا لمؤتمرات تعقد في المستقبل للمانحين لأفغانستان“.

جاء بيان بومبيو بينما كان عائدا إلى الولايات المتحدة من زيارة غير مثمرة ليوم واحد في كابول بهدف إنهاء المزاعم المتبادلة بالأحقية في منصب الرئيس بين غني وعبد الله والحصول على موافقتهما لتشكيل ”حكومة تشمل جميع الأطراف“.

والإعلان شديد اللهجة الذي جاء في نهاية مهمة قام بها بومبيو رغم انتشار فيروس كورونا عالميا يسلط الضوء على مدى تعثر الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لإنهاء أطول حرب شاركت فيها وإنهاء عقود من الصراع في أفغانستان.

وقال بومبيو إن الولايات المتحدة ”تأسف بشدة“ لأن غني وعبد الله ”لم يستطيعا الاتفاق على حكومة تشمل جميع الأطراف“ مضيفا أن ”إخفاقهما أضر بالعلاقات الأمريكية الأفغانية ويهز للأسف مصداقية الأفغان والأمريكيين وشركاء التحالف الذين ضحوا بحياتهم وأموالهم“.

وقال ”نعلن اليوم ضبطا يتحلى بالمسؤولية لإنفاقنا في أفغانستان وخفضا فوريا للمساعدات بقيمة مليار دولار هذا العام. ونحن مستعدون لخفض بمقدار مليار آخر في 2021“.

وأضاف ”سنراجع أيضا كل برامجنا ومشروعاتنا لتحديد تخفيضات إضافية“.

وفي طريق عودته إلى واشنطن هبطت طائرة بومبيو في قاعدة عسكرية في قطر لمدة 75 دقيقة والتقى مع مسؤولين بحركة طالبان من بينهم كبير مفاوضيهم الملا بردار أخوند.

وفي حديثه للصحفيين بعد مغادرة قطر رفض بومبيو الكشف عن البنود التي ستتأثر بخفض مليار دولار من المساعدات أو إذا كان قد حدد مهلة للخصوم السياسيين في أفغانستان لتسوية خلافاتهم.

وأشار إلى أنه يمكن إلغاء خفض المساعدات إذا توصل الخصوم إلى اتفاق.

وفي كلمة أذاعها تلفزيون آر.تي.إيه الرسمي يوم الثلاثاء قال غني إن خفض المساعدات لن يؤثر على المجالات الرئيسية وإن مناقشات أخرى ستُجرى لتسوية الأمر مع عبد الله.

وقال ”التقيت مع الدكتور عبد الله عبد الله... وأردت أن أعرض عليه دورا رئيسيا في عملية السلام ومناصب في الحكومة لحلفائه لكنه أصر على تعديل الدستور“، مضيفا أن التعديل ”مستحيل“.

وقال مصدران لرويترز إن عبد الله أراد تغيير الدستور لاستحداث منصب ”رئيس الوزراء“ للحد من السلطات المتركزة في يد الرئيس.

جاءت مهمة بومبيو بعد نحو شهر من زيارة للدوحة لتوقيع الاتفاق مع طالبان في 29 فبراير شباط.

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below