March 29, 2020 / 1:07 PM / 4 months ago

مالي تجري الانتخابات البرلمانية رغم كورونا والمتشددين

باماكو (رويترز) - أجرت مالي الانتخابات البرلمانية يوم الأحد بعدما تأجلت كثيرا وذلك رغم تمرد المتشددين في مناطقها الوسطى والشمالية والمخاوف من تفشي فيروس كورونا وخطف زعيم المعارضة الرئيسية في الآونة الأخيرة.

وتم تأجيل الانتخابات، التي كان من المقرر إجراؤها في عام 2018، مرتين بسبب تصاعد أعمال العنف في أجزاء من مالي حيث تكافح الحكومة للتصدي للجماعات المتشددة المرتبطة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

وتشكل جائحة فيروس كورونا تهديدا آخر للانتخابات، لكن السلطات في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا أصرت على المضي قدما، ووعدت بتطبيق إجراءات تطهير إضافية لحماية الناخبين البالغ عددهم 7.6 مليون في مالي.

وقال الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا قبل الانتخابات ”الحكومة ستبذل قصارى جهدها للتأكد من القيام بذلك“.

وأكدت مالي اكتشاف 20 حالة إصابة بفيروس كورونا حتى صباح يوم الأحد.

وقال شاهد من رويترز إن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها يوم الأحد الساعة 0800 وبدا الإقبال في العاصمة باماكو منخفضا.

وسيختار الناخبون 147 نائبا في الجمعية الوطنية، التي بلا تفويض منذ عام 2018 بسبب تأجيل الانتخابات.

وتغلق مراكز الاقتراع في الساعة 1800 بتوقيت جرينتش على أن يتم إعلان النتائج في الأيام القادمة. ومن المقرر إجراء جولة ثانية في 19 أبريل نيسان في الدوائر الانتخابية التي لا يفوز فيها أي مرشح بالأغلبية.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below