March 30, 2020 / 7:13 AM / 4 months ago

روسيا تبحث فرض قيود كورونا على مستوى البلاد مع استمرار تفشي المرض

موسكو (رويترز) - فرضت أكثر من 12 منطقة روسية، بينها مدينة سان بطرسبرج، إجراءات عزل عام جزئي يوم الاثنين بعد أن سجلت روسيا أكبر ارتفاع لها خلال يوم واحد في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد لليوم السادس على التوالي.

رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين يرأس اجتماعا للحكومة في موسكو يوم 27 مارس آذار 2020. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

وكان رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين قد طالب أكثر من 80 منطقة في روسيا بحث إصدار أمر للناس بالتزام منازلهم بعد أن زاد عدد حالات الإصابة بالفيروس 302 لتصبح 1836 حالة إصابة.

وتقول السلطات إن تسعة أشخاص توفوا بالمرض.

كانت سلطات موسكو قد أمرت السكان بالتزام بيوتهم اعتبارا من يوم الاثنين وذلك في خطوة هي الأكثر صرامة حتى الآن لإبطاء وتيرة انتشار المرض بعدما تخطى عدد الحالات المعلن رسميا في العاصمة حاجز الألف إصابة.

وقال ميشوستين إنه يعتقد الآن أن هذه الإجراءات يجب أن تُعمم على مستوى البلاد.

وأضاف ”أطلب من زعماء (المناطق الروسية) الانتباه إلى تجربة موسكو وبحث إمكانية تطبيق مثل هذه الإجراءات في مناطقهم“.

وقال الرئيس فلاديمير بوتين إن الإجراءات الحاسمة ساعدت روسيا على كسب الوقت في معركتها لاحتواء الفيروس ومنع تفاقم معدل الإصابة، وكان الوقت حيويا واستخدمته السلطات بشكل فعال.

أضاف بوتين لحكام المناطق في تصريحات بثها التلفزيون الحكومي ”هذا العمل يتعين إنجازه على أرض الواقع، أود أن أؤكد ذلك، في الواقع وليس فقط على الورق أو للتقارير. لا استثناءات على الإطلاق“.

واستجابت للدعوة ما لا يقل عن 14 منطقة، بينها كاليننجراد وتتارستان ومنطقة القطب الشمالي في مورمانسك، التي تشترك في حدود مع فنلندا والنرويج. وطبقت مناطق أخرى إجراءات مختلفة.

وفرضت منطقة الشيشان، التي تقطنها غالبية مسلمة، حظر دخول في حين فرضت العديد من البلدات التي تديرها شركة روساتوم للطاقة النووية التابعة للدولة، والتي لا يُسمح للأجانب بدخولها، قيودا إضافية على الدخول.

وقيدت منطقة مورمانسك الدخول لمدينتي كيروفسك وأباتيتي حيث توجد مصانع لشركة الأسمدة الروسية فوساجرو إضافة إلى مناطق صناعية أخرى.

ومنعت منطقة كاريليا الشمالية كبار السن من استخدام وسائل النقل العام.

وقال سيرجي سوبيانين رئيس بلدية موسكو والحليف المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين إن 20 بالمئة من سكان العاصمة يتجاهلون أوامره بالعزل الذاتي لكن نظاما جديدا لتكنولوجيا المعلومات سيكون جاهزا للعمل بحلول نهاية الأسبوع مما سيمكن السلطات من السيطرة على حركة الناس.

وبموجب الإجراءات الجديدة لا يُسمح لسكان موسكو بالخروج من منازلهم إلا لشراء الطعام أو الدواء من أقرب مكان أو للحصول على رعاية طبية عاجلة أو لتمشية الكلب أو لإخراج صناديق القمامة.

وقال ديميتري ميدفيديف نائب رئيس مجلس الأمن في لقطات مصورة ”قد يبدو هذا لبعضكم الآن وكأنه نوع من الألعاب. نوع من إثارة هوليوود. هذه ليست لعبة ...“.

أضاف ميدفيديف، الرئيس السابق الذي كان رئيسا للوزراء حتى أوائل هذا العام، ”للأسف ، ما يحدث الآن تهديد حقيقي لنا وللحضارة الإنسانية كلها“.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below