April 6, 2020 / 3:30 PM / 2 months ago

ميليباند الزعيم الأسبق لحزب العمال البريطاني المعارض يعود لتصدر المشهد السياسي

الزعيم الأسبق لحزب العمال البريطاني المعارض إد ميليباند - صورة من أرشيف رويترز.

لندن (رويترز) - عاد الزعيم الأسبق لحزب العمال البريطاني المعارض إد ميليباند إلى واجهة السياسة البريطانية يوم الاثنين بعد أن عينه الزعيم الجديد للحزب كير ستارمر متحدثا باسم قطاع الأعمال والطاقة والصناعة في الحزب.

وانتُخب ستارمر زعيما لحزب العمال يوم السبت متعهدا بإنهاء الصراع الداخلي المرير المستمر منذ سنوات في الحزب وبالعمل مع الحكومة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتولى ميليباند زعامة حزب العمال لنحو خمس سنوات قبل استقالته بعد أن مني حزبه بهزيمة ساحقة في الانتخابات العامة في مايو أيار 2015 لكنه ظل عضوا في البرلمان منذ ذلك الحين، يتحدث غالبا في المناقشات ذات الصلة بالطاقة والتغير المناخي. كما سبق أن عمل وزيرا للطاقة والمناخ من أكتوبر تشرين الأول 2008 إلى مايو أيار 2010.

وقال ميليباند في بيان على تويتر ”علينا جميعا أن نركز على القيام بدورنا فيما يتعلق باستجابة البلاد لتفشي فيروس كورونا المستجد، وأن نعمل مع الحكومة لمساعدة الشركات العديدة والعمال الذين تضرروا بشدة ويحتاجون إلى سماع صوتهم“ مضيفا أنه كان يتطلع للعمل مع ستارمر.

وأردف قائلا ”لا يمكننا العودة للعمل كما اعتدنا بعد هذه الأزمة. سنحتاج لإعادة تشكيل اقتصادنا ومعالجة انعدام الأمن الذي يواجهه ملايين العمال. علينا أيضا أن نعود إلى التغير المناخي باعتباره قضية عصرنا التي لا يمكننا تفاديها على المدى البعيد“.

وكان ميليباند فاز بشكل مفاجئ في انتخابات زعامة حزب العمال عام 2010 بتفوقه على شقيقه الأكبر والأشهر ديفيد بفضل دعم النقابات العمالية التي أطلقت عليه ”ريد إد“.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below