April 30, 2020 / 7:57 AM / a month ago

عقوبات رادعة لمن يخالفون الحجر الصحي في سنغافورة لتناول الطعام

سنغافورة (رويترز) - غرمت السلطات في سنغافورة رجلا ألف دولار أمريكي بعد أن انتهك العزل الصحي المفروض عليه بسبب كورونا قبل انتهائه بثلاثين دقيقة فقط من أجل شراء خبز ببضعة دولارات، في إطار سلسلة العقوبات الصارمة على من يخالفون قواعد مكافحة مرض كوفيد-19 في المدينة.

أشخاص يضعون كمامات للوقاية من فيروس كورونا في سنغافورة يوم الثالث من أبريل نيسان 2020. تصوير: دون تشوا - رويترز.

وسجلت الجزيرة الصغيرة، المعروفة بالتطبيق الصارم للقانون والمراقبة على نطاق واسع، واحدة من أعلى حالات الإصابة بفيروس كورونا في آسيا بسبب تفشيه الكبير في مساكن العمال المهاجرين المزدحمة.

لكنها حظيت بإشادة دولية بسبب إجراءات الحجر الصحي ونظام تتبع المخالطين الصارم الذي حد من انتشار العدوى.

وفي منتصف مارس آذار، طلبت السلطات من المستشار المالي تاي شون هسين (22 عاما) عدم مغادرة منزله بعد الاشتباه في أنه خالط أحد المصابين حسبما تظهر وثائق محكمة.

ولكن قبل 30 دقيقة فقط من موعد انتهاء الحجر توجه إلى مطعم قريب حيث ذكرت وسائل إعلام محلية أنه تناول شطائر خبز روتي براتا، وهي أكلة مستوحاة من الهند وتشيع في جنوب شرق آسيا.

وأثناء تناوله الخبز اتصل ضابط يراقب الحجر الصحي بهاتف تاي المحمول للتحقق مما إذا كان في المنزل ولكن تاي أخبره أنه خرج لشراء طعام لأنه كان جائعا.

وقال نائب المدعي العام نورمان يو ”لكل فرد دور يلعبه في هذه المرحلة الحرجة من معركة الأمة ضد كوفيد-19. الخاضعون لأوامر الحجر المنزلي والإجراءات الأخرى يجب أن يمتثلوا لها“، مضيفا أن تاي عاد إلى المنزل بسرعة وبالتالي كان خطر انتقال العدوى بسببه ضعيفا.

ولم يرد تاي الذي تم تغريمه هذا الأسبوع 1500 دولار سنغافوري (1063 دولارا أمريكيا) على طلب للتعليق.

وبموجب قانون الأمراض المعدية قد تكون العقوبة على مثل هذه الانتهاكات غرامة تصل إلى عشرة آلاف دولار سنغافوري أو السجن لمدة تصل إلى ستة أشهر أو كليهما.

وتم توقيع عقوبة أشد على آلان تام شيانج شينج رجل الأعمال البالغ من العمر 33 عاما، الذي خالف أمرا بالبقاء في المنزل من أجل تناول حساء ضلع لحم الخنزير الشائع في سنغافورة وماليزيا.

وكانت السلطات قد أمرته بالبقاء في المنزل 14 يوما في منتصف مارس آذار لدى عودته من ميانمار.

وفي الليلة التي عاد فيها تام إلى المنزل، ذهب بالحافلة إلى مطعم لتناول الحساء ونشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي كما تظهر سجلات المحكمة.

وقال المدعون ”الأرواح على المحك. يجب توجيه رسالة رادعة واضحة إلى من يعرضّون صحة وسلامة الآخرين للخطر من أجل راحتهم أو نزواتهم وأهوائهم“.

وصدر حكم على تام بالسجن ستة أسابيع. ولم يتسن الاتصال به للحصول على تعقيب.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below