May 7, 2020 / 4:24 PM / a month ago

فرنسا تبدأ تخفيف قيود كورونا يوم الاثنين وباريس ستتأخر قليلا

أحد العاملين بالرعاية الصحية يجري اختبارا للكشف عن فيروس كورونا لأحد الأشخاص في فرنسا يوم الخميس. تصوير: جونزالو فوينتس - رويترز.

باريس (رويترز) - قال رئيس وزراء فرنسا إدوار فيليب يوم الخميس إن بلاده مستعدة لبدء تخفيف قيود العزل المفروض بسبب فيروس كورونا اعتبارا من يوم الاثنين القادم كما هو مخطط إلا أن بعض المناطق بما فيها باريس حيث ما يزال المرض منتشرا ستبقي على بعض القيود.

وقال فيليب إن فرنسا حققت ما يكفي من تقدم لإبطاء انتشار الفيروس والحد من الضغط على المستشفيات مما يمكنها من العودة للحياة الطبيعية. وأغلقت المدارس والمقاهي ومعظم المتاجر أبوابها لنحو شهرين.

وقال ”بدءا من يوم الاثنين سنخفف تدريجيا القيود التي فرضت في 17 مارس ... لكن البلاد مقسمة إلى جزئين، مع انتشار الفيروس بصورة أسرع في بعض المناطق، وبشكل ملحوظ في باريس، ذات الكثافة السكانية العالية“.

وأضاف ”تراجع معدل العدوى في محيط باريس بطيء لكنه لا يزال مرتفعا، أكثر مما كنا نتوقع. لهذا يجب أن نكون أكثر حذرا في هذه البقعة من الأرض“.

وقال وزير التعليم إن الأسبوع القادم سيشهد عودة نحو مليون طفل و130 ألف معلم إلى مدارسهم.

وتشير البيانات إلى وفاة نحو 25809 أشخاص بكوفيد-19 في فرنسا.

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below