May 9, 2020 / 10:57 PM / 3 months ago

دبلوماسي:‭ ‬الصين "مصدومة" لتغيير أمريكا موقفها من تحرك دولي بشأن كورونا

نيويورك (رويترز) - قال دبلوماسي صيني إن كلا من الصين والولايات المتحدة أيدت مشروع قرار بمجلس الأمن الدولي لمجابهة جائحة فيروس كورونا يوم الخميس ولكنها شعرت ”بصدمة وأسف“ لتغيير واشنطن موقفها يوم الجمعة.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش لدى حضوره إحدى جلسات مجلس حقوق الإنسان بمقر الأمم المتحدة في جنيف يوم 24 فبراير شباط 2020. تصوير: دينيس باليبوس - رويترز

وكذب دبلوماسي أمريكي هذه التصريحات وقال إن الولايات المتحدة لم توافق على النص.

ويحاول أعضاء مجلس الأمن الدولي الخمسة عشر منذ أكثر من ستة أسابيع الاتفاق على نص يهدف في نهاية الأمر إلى دعم دعوة أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في 23 مارس آذار لوقف إطلاق النار في الصراعات العالمية حتى يمكن للعالم التركيز على الجائحة.

لكن المحادثات تعثرت بسبب مواجهة بين الصين والولايات المتحدة بشأن ما إذا كان سيتم ذكر منظمة الصحة العالمية. وقال دبلوماسيون إن واشنطن لا تريد مثل هذه الإشارة وأصرت الصين على ضرورة أن يتضمن القرار ذلك في حين يرى بعض الأعضاء الآخرين أن الإشارة أو عدم الإشارة لمنظمة الصحة مسألة هامشية.

وأوقفت واشنطن تمويل منظمة الصحة بعد أن اتهمها الرئيس دونالد ترامب بالتركيز أكثر من اللازم على الصين وبتشجيع ”التضليل“ الصيني بشأن تفشي فيروس كورونا وهو أمر نفته المنظمة.

وبدا أن مجلس الأمن توصل لحل وسط في ساعة متأخرة من مساء الخميس طبقا لما قاله دبلوماسيون ووفقا لأحدث نسخة من مسودة قرار فرنسي تونسي.

وأضافوا أنه بدلا من ذكر منظمة الصحة بالاسم أشارت المسودة إلى ”وكالات صحية متخصصة“. ولكن الولايات المتحدة رفضت هذه الصياغة يوم الجمعة لأنها إشارة واضحة لمنظمة الصحة العالمية.

وقال الدبلوماسي الصيني الذي تحدث يوم السبت شريطة عدم نشر اسمه إن ”الولايات المتحدة وافقت على النص التوافقي وتغيير موقفها أمر صادم ومؤسف“.

وأضاف أن الصين أيدت مسودة القرار.

وقال الدبلوماسي الأمريكي الذي تحدث أيضا شريطة عدم نشر اسمه إن الولايات المتحدة لم توافق على النص الذي أرسلته البعثة الأمريكية بالأمم المتحدة إلى واشنطن لمراجعته يوم الخميس.

وقال دبلوماسيون إن بكين وواشنطن أثارتا خلال المفاوضات احتمال استخدامهما حق النقض (الفيتو) بسبب مسألة الإشارة إلى منظمة الصحة.

وتتطلب الموافقة على أي مشروع قرار تأييد تسعة من أعضاء مجلس الأمن وعدم استخدام فرنسا أو روسيا أو بريطانيا أو الولايات المتحدة أو الصين الفيتو.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below