May 21, 2020 / 11:48 AM / 3 months ago

جونسون لن يواجه تحقيقا جنائيا بشأن علاقته بسيدة أعمال أمريكية

لندن (رويترز) - قال المكتب المستقل لسلوك الشرطة في بريطانيا يوم الخميس إن رئيس الوزراء بوريس جونسون لن يواجه إجراء جنائيا عقب مزاعم بارتكابه مخالفات تتعلق بصلته بسيدة الأعمال الأمريكية جنيفر أركوري التي تعمل في مجال التكنولوجيا، لكن ربما كانت تربطه بها علاقة حميمة.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بمقر الحكومة في لندن يوم 20 مايو أيار 2020. تصوير: بيتر نيكولز - رويترز.

وفتح المكتب تحقيقا في سبتمبر أيلول الماضي بعد أن ذكر تقرير في صحيفة أن جونسون تقاعس، عندما كان رئيس بلدية لندن، عن كشف علاقته الشخصية بأركوري التي حصلت على آلاف الجنيهات الإسترلينية من مخصصات الأعمال العامة وعلى أماكن في رحلات تجارية رسمية.

ونفى جونسون ارتكاب أي مخالفات، قائلا إن كل شيء تم وفقا لإجراءات صحيحة تماما ولا توجد مصلحة في الإعلان عنها.

وقال مايكل لوكوود المدير العام للمكتب المستقل لسلوك الشرطة إنه لا توجد أي أدلة على أن جونسون استخدم نفوذه حتى تحصل أركوري على أموال أو تشارك في بعثات تجارية.

لكنه أضاف ”هناك أدلة تشير إلى أن المسؤولين الذين يتخذون القرارات بشأن أموال الجهات الراعية والمشاركة في البعثات التجارية اعتقدوا أن هناك علاقة وثيقة بين السيد جونسون والسيدة أركوري، وأثّر هذا في اتخاذهم للقرارات“.

ورحب المتحدث باسم جونسون ”برفض هذه الشكوى المدفوعة سياسيا“، قائلا إنها كانت إضاعة لوقت الشرطة.

وأضاف ”مثل هذه المزاعم الكيدية عن ارتكاب مخالفات أثناء توليه المنصب باطلة ولا أساس لها“.

وأُحيلت المسألة إلى لمكتب المستقل لسلوك الشرطة لأن جونسون كان رئيسا لمكتب رئيس البلدية للشرطة والجريمة، وهو دور يوازي منصب مفوض الشرطة، عندما كان رئيسا للبلدية بين عامي 2008 و2016.

وقالت سلطة لندن الكبرى إنها أبلغت المكتب المستقل لسلوك الشرطة لأن شركة إنوتك التي كانت مملوكة حينها لأركوري حصلت على 11500 جنيه إسترليني (14 ألف دولار) من وكالة الترويج التابعة لرئيس البلدية من أجل فعاليتين في عامي 2013 و2014.

كما شاركت أركوري في بعثة تجارية إلى سنغافورة وماليزيا في 2014 عبر شركة بلاي بوكس، وهي إحدى شركاتها، مع أن طلبا قدمته من قبل عبر إنوتك قوبل بالرفض.

وأجريت مقابلات تلفزيونية مع أركوري بعد الكشف عن الاتهامات قالت فيها إن ”علاقة خاصة جدا“ جمعتها بجونسون وإن ما ألّف بينهما كان الأدب الكلاسيكي، لكنها قالت إنه لم يُظهر لها إطلاقا أي محاباة.

وقال المكتب المستقل لسلوك الشرطة ”تحقيقنا توصل إلى أنه كان هناك ارتباط وثيق بين السيد جونسون والسيدة أركوري وربما كانا على علاقة حميمة“.

وأضاف أنه كان من الأفضل لو صرح جونسون بهذا باعتباره تضاربا في المصالح قد يشكل انتهاكا لقواعد السلوك الخاصة بسلطة لندن الكبرى.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below