May 22, 2020 / 7:35 PM / 4 days ago

الشرطة في بوروندي تحتجز أكثر من 200 معارض من مراقبي الانتخابات

مواطنون يقفون في طوابير للإدلاء بأصواتهم في انتخابات بوروندي يوم 20 مايو ايار 2020. تصوير رويترز. محظور اعادة بيع الصورة أو وضعها في أرشيف.

نيروبي (رويترز) - قال المتحدث باسم حزب المؤتمر الوطني للحرية، حزب المعارضة الرئيسي في بوروندي، يوم الجمعة إن الشرطة احتجزت أكثر من 200 من مراقبي الانتخابات التابعين للمعارضة خلال الانتخابات التي جرت هذا الأسبوع، زاعما حدوث عمليات تلاعب شابت الانتخابات.

وكانت الانتخابات التي أجريت يوم الأربعاء، وهي أول انتخابات رئاسية تنافسية في بوروندي منذ اندلاع الحرب الأهلية عام 1993، تستهدف تمهيد الطريق أمام أول انتقال ديمقراطي للسلطة منذ الاستقلال قبل 58 عاما.

وكانت هناك انتقادات دولية واسعة لآخر انتخابات جرت في بوروندي في عام 2015 والتي قاطعتها المعارضة وفاز فيها الرئيس بيير نكورونزيزا بولاية ثالثة.

ولم يظهر سوى عدد محدود من المراقبين الدوليين في انتخابات يوم الأربعاء بعد إعلان الحكومة ضرورة بقاء المراقبين في الحجر الصحي 14 يوما لمنع تفشي فيروس كورونا.

وخاض مرشح الحزب الحاكم وهو حزب المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية-قوى الدفاع عن الديمقراطية، الجنرال المتقاعد إيفاريست ندايشيمي الانتخابات في مواجهة زعيم المعارضة أجاثون رواسا وخمسة آخرين.

وسوف يتنحى نكورونزيزا، الذي تواجه حكومته اتهامات متكررة بانتهاك حقوق الإنسان، عن السلطة بعد أن أمضى في الحكم 15 عاما.

اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below