24 أيلول سبتمبر 2014 / 06:59 / بعد 3 أعوام

الشرطة الالمانية تداهم منازل ومسجدا للاشتباه بصلتها بالدولة الاسلامية

برلين (رويترز) - داهمت السلطات الألمانية مسجدا ومركزا إسلاميا ومنازل إسلاميين متشددين في مدن ألمانية اللاشتباه في صلتها بمسلحين في سوريا.

وتتراوح أعمار المشتبه بهم- الذين ينتمون للحركة السلفية شديدة المحافظة - بين 23 و36 عاما وتعتقد الشرطة أنهم يخططون لهجوم عنيف إلا ان الشرطة لم تقبض على اي شخص.

وقال يواكيم هيرمان وزير الداخلية في ولاية بافاريا الجنوبية للصحفيين عقب المداهمات يوم الثلاثاء "لن نقف مكتوفي الايدي ونتابع فرق الموت للدولة الاسلامية الارهابية في سوريا والعراق تتلقى دعما من ألمانيا."

وجاءت المداهمات مع بدء الولايات المتحدة وحلفاء عرب في شن غارات جوية على متشددي القاعدة والدولة الاسلامية في سوريا.

وسافر أكثر من 400 ألماني إلى سوريا للانضمام للدولة الإسلامية واعلنت حكومة برلين الشهر الجاري حظر تنظيم الدولة الاسلاميةواضحت دعايته وانشطته ورموزه غير قانونية.

وفي مداهمات يوم الثلاثاء ضبطت الشرطة اجهزة كمبيوتر واقراص صلبة وبيانات الكترونية من مسكن في فورت ومن ثلاثة مساكن في نورمبرج في جنوب ألمانيا حيث اغاروا على مسجد ومركز إسلامي كما فتشوا منزلا في بون في غرب ألمانيا ومنزلين اخرين في الشمال.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below