اسرائيل:ايران استخدمت موقع بارشين العسكري لاختبار تكنولوجيا تفجير نووي

Wed Sep 24, 2014 8:25pm GMT
 

من جيفري هيلر

القدس (رويترز) - قالت اسرائيل يوم الاربعاء ان ايران استخدمت قاعدة بارشين العسكرية موقعا لاجراء تجارب سرية على تكنولوجيا يمكن ان تستخدم فقط في تفجير سلاح نووي.

واسرائيل ناقد حاد لمفاوضات القوى العالمية الست مع ايران بشأن تقليص برنامجها النووي وتشتبه في ان طهران تحاول فقط كسب الوقت لاتقان المعرفة النووية الحساسة وانها ستراوغ في شروط أي اتفاق نهائي.

وتقول الجمهورية الاسلامية ان المزاعم بأنها تسعى لامتلاك قدرات أسلحة نووية ملفقة ليس لها أساس. وتقول ان الترسانة النووية المفترضة لدى اسرائيل هي الخطر الذي يزعزع استقرار الشرق الاوسط.

وذكر بيان من وزير المخابرات الاسرائيلي يوفال شتاينتس صدر قبل يوم من كلمة الرئيس الايراني حسن روحاني في الجمعية العامة للامم المتحدة ان مصادر النيوترون الداخلي مثل اليورانيوم استخدمت في تجارب الانفجار الداخلي النووي في بارشين.

وجاء في بيانه ان اسرائيل استندت في معلوماتها الى "معلومات يعتمد عليها بدرجة عالية" دون ان يعطي مزيدا من التفاصيل.

ولم يذكر تواريخ محددة لمثل هذه التجارب واكتفى بالقول انها جرت أثناء ما وصفه بانشاء موقع تجارب أسلحة نووية في 2000-2001 في بارشين.

واشار ملحق لتقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية في عام 2011 والذي ضم معلومات تم تلقيها من دول أعضاء الى ان ايران ربما أجرت مثل هذه التجارب المزعومة لكنه لم يحدد أين جرت.

وذكر البيان الاسرائيلي "من المهم تأكيد ان هذه الانواع من التجارب ليس لها تفسير (استخدام مزدوج) لان الغرض المحتمل الوحيد هو اشعال تفاعل متسلسل نووي في الاسلحة النووية."   يتبع

 
وزير المخابرات الاسرائيلي يوفال شتاينتس في صورة من ارشيف رويترز