25 أيلول سبتمبر 2014 / 09:32 / بعد 3 أعوام

اتهام مشتبه بأنهم إسلاميون متشددون أمام محكمة أوغندية

كمبالا (رويترز) - قالت الشرطة يوم الخميس إن عشرة يشتبه بأنهم أعضاء في حركة الشباب الصومالية الإسلامية وجهت لهم اتهامات أمام محكمة أوغندية في جرائم متصلة بالإرهاب بعد أن قالت السلطات إنها أحبطت هجوما دبرته الجماعة.

قالت أوغندا يوم 13 سبتمبر أيلول إن قوات الأمن فيها داهمت خلية تابعة للشباب وألقت القبض على 21 شخصا يشتبه بأنهم خططوا لهجمات في العاصمة كمبالا. وقالت الشرطة إنها ضبطت كميات كبيرة من المتفجرات وصديريات انتحارية.

ونفت الجماعة الصومالية مشاركة عناصر منها في التخطيط لهجمات رغم أنها نفذت هجمات في كمبالا عام 2010 قتل فيها عشرات من مشجعي كرة القدم كانوا يشاهدون مباراة بمقهى وتعهدت بشن مزيد من الهجمات لمعاقبة أوغندا على إرسال قوات إلى الصومال.

وقال المتحدث باسم الشرطة فريد إينانجا لرويترز إن المشتبه بهم اتهموا في وقت متأخر أمس الأربعاء بمساعدة ”الإرهاب“ والتشجيع عليه و”الانتماء لمنظمة إرهابية.“

وأضاف أن ثمانية من المتهمين صوماليون وأن اثنين من كينيا.

وقال ”إجمالا لدينا 21 مشتبها به في الحجز لكن أمس ظهر 10 فقط أمام المحكمة ووجهت لهم الاتهامات.“ وأضاف أن التحقيقات مستمرة بشأن من لم يتهموا وبشأن من اتهموا أيضا.

ولأوغندا قوات في الصومال منذ سنوات ضمن قوات الاتحاد الافريقي التي تقاتل ضد جماعة الشباب.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below