26 أيلول سبتمبر 2014 / 07:15 / بعد 3 أعوام

طالبان تجتاح منطقة قرب العاصمة الافغانية ومقتل 100

رئيس افغانستان الجديد اشرف عبد الغني في كابول يوم 22 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: عمر صبحاني - رويترز

غزنة (افغانستان) (رويترز) - اجتاح مئات من مقاتلي حركة طالبان الأفغانية منطقة استراتيجية في اقليم أفغاني هام لا يبعد كثيرا عن العاصمة كابول وقتلت عشرات خلال الخمسة أيام الماضية وقال مسؤولون يوم الجمعة ان هناك مخاوف من سقوط المنطقة في يد المتمردين.

وقال أسعد الله صافي نائب قائد شرطة المنطقة ان حكومة اقليم غزنة فقدت الاتصال مع الشرطة في منطقة أجرستان الغربية من الاقليم.

ويقع اقليم غزنة جنوب غربي العاصمة الافغانية كابول ويعد نقطة اتصال هامة مع جنوب وجنوب شرق البلاد حيث حققت طالبان تقدما في الاشهر القليلة الماضية.

وقال صافي ”اذا لم تصل مساعدة ملحة من الحكومة المركزية ستنهار المنطقة.“

وتبرز معركة أجرستان التحديات التي تواجه رئيس أفغانستان الجديد أشرف عبد الغني وقوات الامن وقدرتها على السيطرة على أراض مع استعداد القوات الاجنبية للانسحاب من أفغانستان بحلول نهاية العام.

والسيطرة على أجرستان التي تبعد 200 كيلومتر عن كابول ستوفر لطالبان نقطة تشن منها هجمات على اقليمي ارزكان ودايكوندي.

وتدور معارك عنيفة في أجرستان يوم الجمعة. وقال صافي ان مهاجما انتحاريا هاجم مركزا للشرطة بسيارة ملغومة في وقت مبكر من اليوم قبل ان تفقد السلطات الاتصال بالكامل مع المنطقة.

وقال نائب محافظ اقليم غزنة أحمد الله أحمدي إن الهجمات التي يشنها نحو 700 مقاتل من طالبان بدأت منذ خمسة أيام وتحدثت تقارير سابقة عن مقتل مئة على الأقل من بينهم 15 ذبحوا.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below