28 أيلول سبتمبر 2014 / 09:39 / منذ 3 أعوام

حزب المحافظين البريطاني يهون من فضيحتين ويحاول التركيز على الاقتصاد

رئيس الوزراء البريطاني اثناء خطابه امام الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك يوم 24 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: لوكاس جاكسون - رويترز

برمنجهام (انجلترا) (رويترز) - هون حزب المحافظين البريطاني الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون يوم الأحد من انضمام مشرع منه لحزب الاستقلال المناهض للاتحاد الأوروبي وفضيحة جنسية أرغمت وزيرا على الاستقالة وحث الناخبين على التركيز على خطته الاقتصادية بدلا من الفضيحتين.

وفي اجتماع بمدينة برمنجهام الانجليزية قبل الانتخابات التي ستجرى في مايو أيار 2015 حاول المحافظون بقوة الحد من أثر الفضيحتين اللتين هددتا بإلقاء الظلال على مسعاهم لإعادة انتخابهم.

وقال رئيس الحزب جرانت شابس إن هذين الموقفين الصعبين مؤقتان وشأنان غير مهمين وإن الناخبين يجب أن يركزوا بدلا من ذلك على الكيفية التي يعمل بها الحزب لمواصلة ضبط الاقتصاد الذي يزداد توسعا.

وقال شابس لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”في السياسة (تقلب) الطقس يأتي ويذهب وتصادف أوقاتا مائجة لكن الشيء المهم فعلا لهذا البلد أن نؤمن مستقبله.“

وبانضمام النائب المحافظ مارك ريكليس لحزب الاستقلال الذي يطالب بانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يكون اثنان من المشرعين المحافظين تركا الحزب. وقال شابس إنه لا يتوقع مزيدا من الحالات المماثلة قبل الانتخابات.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below