28 أيلول سبتمبر 2014 / 19:28 / بعد 3 أعوام

المعارضة الباكستانية تواصل ضغوطها لاسقاط الحكومة

لاهور (باكستان) (رويترز) - نقل زعيم المعارضة الباكستانية عمران خان يوم الاحد حملته لاسقاط رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الى عقر داره في مدينة لاهور حيث تعالت اصوات عشرات الآلاف من الجماهير المؤيدة للتغيير.

خان يتحدث أمام حشد من مؤيديه في اسلام اباد يوم 26 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: فيصل محمود - رويترز.

وتشهد باكستان حالة من الاضطراب منذ اغسطس آب عندما اقتحم متظاهرون بقيادة خان لاعب الكريكيت السابق ورجل الدين طاهر القادري قلب العاصمة واحتلوا منطقة تغص بالمباني الحكومية والسفارات.

ونظم خان مؤتمرا جماهيريا ضخما في لاهور القاعدة السياسية والشعبية لشريف قائلا إن الاحتجاجات ستتواصل في شتى أرجاء البلاد حتى استقالة الحكومة.

وقال خان امام حشود غفيرة وصل عددها الى 100 الف في العاصمة الثقافية لباكستان ”يتعين ان يهرول نواز شريف لتقديم استقالته في حين اتولى انا إيقاظ باكستان من خلال تنظيم الاحتجاجات الجماهيرية.“

واضاف ”أتقدم بالشكر لاهالي لاهور لتاييدهم الكاسح. سأواصل الاحتجاج حتى يستقيل نواز شريف.“

وباتت الاحتجاجات مبعث حرج لشريف فيما يتهم بعض اعضاء الحكومة الجيش القوي بالتحريض على الحركة الاحتجاجية بغية اضعاف موقف شريف. ويؤكد الجيش أنه لا يتدخل في السياسة.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below