29 أيلول سبتمبر 2014 / 06:48 / بعد 3 أعوام

مخاوف من مقتل 36 شخصا على الأقل في ثورة بركان باليابان وإلغاء عمليات الانقاذ

طوكيو (رويترز) - عبرت السلطات اليابانية عن خشيتها من مقتل 36 شخصا على الأقل بعد ثورة بركان دون سابق انذار في مطلع الأسبوع ممطرا مجموعة من متسلقي الجبل بالرماد والحجارة غير أن عملية البحث عن الضحايا الغيت يوم الاثنين بسبب مخاوف من ارتفاع مستوى الغازات السامة في الأجواء.

وعثرت فرق الإنقاذ في قمة جبل أونتاكي على ما يمكن أن يكون خمسة ضحايا جدد يوم السبت في ثاني أنشط بركان في اليابان.

وثار البركان غربي طوكيو بينما كان الجبل وهو مكان يجتذب محبي التسلق مزدحما بممارسي هذه الرياضة وبينهم اطفال وكانوا يستمتعون بطبيعة فصل الخريف تحت سماء زرقاء صافية.

وأكدت السلطات مقتل عشرة أشخاص على الأقل بعد أول ثورة بركانية تسقط ضحايا في اليابان منذ عام 1991 وأصيب 63 شخصا بعضهم بكسور.

كما أعلنت السلطات عن فقدان ثمانية أشخاص آخرين لكن يعتقد أن البعض منهم ربما يكونون في عداد القتلى.

ومشط أكثر من 500 من رجال الانقاذ قمة الجبل وهم يغوصون في طبقة الرماد التي تصل إلى الركبة ويمرون بأكواخ جبلية ظهرت على سقوفها وجدرانها فجوات تسببت بها الصخور التي قذفها البركان.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below