29 أيلول سبتمبر 2014 / 17:08 / منذ 3 أعوام

بلجيكا تبدأ أكبر محاكمة لإسلاميين متشددين

أنتويرب (بلجيكا) (رويترز) - اتهم الادعاء البلجيكي 46 من أعضاء جماعة (الشريعة فور بلجيام) الإسلامية يوم الاثنين بالانتماء لتنظيم إرهابي وبغسل عقول الشبان في بلجيكا وجعلهم يخوضون جهادا في سوريا.

ولم يحضر من هؤلاء المتهمين إلا تسعة في قاعة المحكمة وسط تدابير أمنية مشددة في مدينة أنتويرب في شمال بلجيكا يوم الاثنين. وافادت التقارير أن الباقين في سوريا.

وتشير هذه القضية وهي الأكبر ضد التشدد الإسلامي إلى وضع البلاد كأرضية خصبة للمتشددين. وجاء 300 مقاتل في سوريا من بلجيكا. وهذا أكبر معدل بالنسبة لعدد السكان بين دول أوروبا الغربية بحسب بيانات المركز الدولي لدراسة التطرف.

وقال ممثلو الادعاء إن الجماعة يقودها فؤاد بلقاسم (32 عاما) وهو المتحدث باسم جماعة الشريعة فور بلجيام. وهي جماعة سلفية منحلة حاليا تريد تطبيق الشريعة في بلجيكا. وعلى الرغم من أنه لم يقاتل في سوريا بخلاف معظم المتهمين الآخرين فقد قال الادعاء إنه العقل المدبر وراء التنظيم.

وعددت آن فرانسين ممثلة الادعاء قائمة طويلة من الخطب والتسجيلات المصورة شبه فيها الجهاد من حيث أهميته بالصلاة والصيام. وقالت ”كلام بلقاسم لا يمكن تفسيره إلا بوصفه دعوة للعنف والجهاد.“

ويقضي بلقاسم عقوبة بالسجن لتحريضه على كراهية غير المسلمين. وكان يستمع بتركيز أثناء تلاوة الاتهام. وابتسم في بعض الأحيان وهمس في أذن المتهمين الآخرين.

وشرح الادعاء تفصيلا كيف كان أعضاء الشريعة فور بلجيام يتعاملون مع الشبان وعدد من المراهقات في شوارع أنتويرب وفيلفورد شمالي بروكسل لدعوتهم إلى مركزهم في أنتويرب حيث يجري تلقينهم فكريا وإعدادهم لرحلتهم إلى سوريا.

وقال لوك فيسترايتس بديل ممثل الادعاء ”الهدف الواضح كان إعدادهم للعمل المسلح.“

وقال ممثلو الادعاء إنه بمجرد وصول هؤلاء إلى سوريا ينضمون إلى تنظيمات مثل جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة ومنظمات أفرزت فيما بعد الدولة الإسلامية.

وولد بقاسم في بلدة رومست البلجيكية الصغيرة في منتصف المسافة بين بروكسل وأنتويرب. وكان ضمن مؤسسي الشريعة فور بلجيام في عام 2010.

ويقول ممثلو الادعاء إنه تعاون عن كثب مع المتشدد السلفي البريطاني أنجم تشوداري الرئيس السابق لتنظيم المهاجرين المحظور حاليا. واعتقلت السلطات البريطانية تشوداري الأسبوع الماضي.

واكتسب التنظيم صيتا سيئا حينما احتفى بذكرى هجمات 11 سبتمبر أيلول على الولايات المتحدة بتوزيع منشورات أشارت إلى الخاطفين بوصفهم ”ال 19 العظام“.

وفي حال الإدانة يواجه بلقاسم وآخرون عقوبة السجن لمدد تصل إلى عشرين عاما.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below