1 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 12:08 / منذ 3 أعوام

الأمم المتحدة: تضرر السياحة وتفاقم الجوع في جامبيا بسبب الايبولا

فريق يرتدي الملابس الواقية للاعداد لدفن جثة شخص يشتبه انه توفي بسبب اصابته بالايبولا في فري تاون يوم 28 سبتمبر ايلول 2014. (صورة حصلت عليها رويترز من طرف ثالث وتوزع كما حصلت عليها تماما كخدمة لعملائها).

دكار (رويترز) - قالت الأمم المتحدة إن الجوع في جامبيا وصل إلى مستويات قياسية بسبب الآفات الزراعية وموجات الجفاف والفيضانات الدورية وتفشي مرض الايبولا في غرب افريقيا وإن 200 ألف شخص في البلاد يحتاجون إلى مساعدات غذائية عاجلة.

وقالت ادي مامونياني ليكويتجي ممثلة الأمم المتحدة في جامبيا إن السياحة مصدر مهم للدخل في البلاد ورغم عدم الاعلان عن حالات اصابة بالايبولا في جامبيا فإن انتشار الوباء في المنطقة أدى إلى تراجع أعداد الزائرين بنسبة 60 في المئة مقارنة بالعام الماضي.

وقالت لمؤسسة تومسون رويترز خلال اجتماع للمانحين في دكار "في عامي 2011 و2012 تعرضنا للفيضانات والجفاف ثم في 2013 أكل الطير كل المحاصيل والان لدينا الايبولا تهدد صناعة السياحة وهي شريان حياة للمزارعين الذين يحتاجون لزيادة دخل أسرهم."

وقالت "تحرص الحكومة على خلو جامبيا من الايبولا." وأشارت إلى أن التأثير الفعلي للوباء لن يعرف إلا بعد انتهاء موسم السياحة وهي الفترة بين شهري أكتوبر تشرين الأول وابريل نيسان.

وتابعت أن ثلث سكان جامبيا وعددهم 1.8 مليون شخص يكافحون لتأمين ثلاث وجبات كاملة يوميا وأن الكثيرين اضطروا لبيع الماشية والتوقف عن تعليم أولادهم لشراء الطعام.

وزادت الايبولا التي قتلت أكثر من ثلاثة آلاف شخص في سيراليون وليبيريا وغينيا منذ مارس اذار من أوجاع جامبيا. وتقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن نحو 1.4 مليون شخص معرضون للخطر في المنطقة إذا لم تتخذ اجراءات فورية.

وتقول جامبيا إنها عززت اجراءات المراقبة على حدودها وأوقفت الطيران من غينيا وسيراليون وليبيريا وأطلقت حملة توعية بالمرض.

وقالت ليكويتجي "المشكلة هي أن السائحين يميلون إلى التفكير في افريقيا أو غرب افريقيا ككيان واحد وليس كدول منفردة. لذلك فإن الايبولا في سيراليون لها تأثير سلبي على جامبيا والدول الأخرى في المنطقة."

وتشير أرقام الأمم المتحدة إلى أن أكثر من ثلث سكان جامبيا يعيشون على أقل من 1.25 دولار في اليوم.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below