كاميرون يندد بالمقاتلين البريطانيين في صفوف الدولة الاسلامية

Wed Oct 1, 2014 12:18pm GMT
 

برمنجهام (انجلترا) (رويترز) - ندد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الأربعاء بمن يفكرون في السفر للقتال في العراق وسوريا والانضمام إلى تنظيم الدولة الاسلامية وقال إنهم سيعاملون كأعداء لبريطانيا.

ورفعت بريطانيا تحذيرها من الارهاب إلى ثاني أعلى مستوى وقالت إن مقاتلي الدولة الاسلامية الذين يحاربون للسيطرة على أراض في سوريا والعراق يمثلون خطرا أمنيا جسيما.

وقال كاميرون أمام مؤتمر حزب المحافظين الذي ينتمي إليه يوم الأربعاء إنه سيبذل قصارى جهده لمنع البريطانيين من السفر إلى العراق وسوريا للقتال مع المسلحين الاسلاميين ثم العودة إلى بريطانيا.

وأضاف "إذا حاولتم السفر إلى سوريا أو العراق فإننا سنستخدم كل ما هو متاح لدينا لمنعكم - كسحب جوازات سفركم ومحاكمتكم وادانتكم وسجنكم وحتى اذا كنتم هناك بالفعل فقد نمنعكم من العودة.

"لقد أعلنتم ولاءكم وأنتم أعداء للمملكة المتحدة ويجب أن تتوقعوا معاملتكم على هذا الأساس."

وتقول الحكومة البريطانية إن 500 بريطاني على الأقل يقاتلون حاليا في الصراع إلى جانب 250 بريطانيا عادوا بالفعل منه.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

 
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن يوم 19 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: نايل هول - رويترز