3 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 13:18 / منذ 3 أعوام

محتجون يغلقون طريقا رئيسيا بين ميناء مومباسا الكيني ونيروبي

مومباسا (كينيا) (رويترز) - أغلق محتجون في كينيا الطريق السريع الوحيد الذي يربط ميناء مومباسا بالعاصمة نيروبي يوم الجمعة ما يهدد بخنق الشريان التجاري الرئيسي في شرق أفريقيا.

وعطل أكثر من 200 شخص في بلدة فوي التي تقع على بعد 142 كيلومترا من مومباسا حركة المرور بعد أن أشعلوا اطارات السيارات للمطالبة بوظائف في شركة صينية تعمل في بناء خط سكك حديد بالمنطقة.

وكينيا هي أكبر اقتصاد في شرق أفريقيا وأكبر مصدر للشاي الأسود في العالم ويمكن أن يؤدي غلق الطريق إلى تعطيل الامدادات.

وقال حاكم اقليم تايتا تافيتا حيث تقع بلدة فوي لرويترز إن المحتجين يتهمون الشركة الصينية باستقدام عمالة من الخارج أو بدفع مرتبات زهيدة لمن توظفهم من أبناء المنطقة أو بالاستغناء عن خدماتهم بدون سبب.

ولم يتسن الاتصال بشركة تشاينا رود اند بريدج للتعقيب.

وكانت الحكومة الكينية قالت إن المشروع سيستوعب نحو 30 ألفا من العمال الكينيين إلى جانب عدد قليل من المتخصصين الصينيين.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below