واشنطن تقول إنه يجب على بيونجيانج اتخاذ خطوات ذات مغزي من أجل استئناف محادثات

Fri Oct 3, 2014 11:30pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - ردت الولايات المتحدة يوم الجمعة على عرض طرحته كوريا الشمالية باستئناف المحادثات بشان برنامجها النووي بالتأكيد على ضرورة أن تتخذ بيونجيانج أولا خطوات ذات معنى نحو نزع سلاحها النووي والامتناع عن الأعمال الاستفزازية.

وكان سو سي بيونج سفير كوريا الشمالية لدى المقر الاوروبي للامم المتحدة في جنيف قد قال لرويترز يوم الخميس إن بلاده مستعدة لاستئناف المحادثات السداسية ولا تخطط لإجراء تجربة نووية أو صاروخية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن واشنطن ما‭ ‬زالت ملتزمة باجراء‭ ‬"مفاوضات موثوق بها" لتنفيذ اتفاقية أبرمت عام 2005 تقضى بتخلي كوريا الشمالية عن برنامجها للأسلحة النووية. وعلى الرغم من هذه الاتفاقية فقد أجرت بيونجيانج تجارب على شحنات نووية في عامي 2006 و2009.

وقال المتحدث الذي طلب عدم نشر اسمه عبر البريد الالكتروني "ولكن المسؤولية تقع على كوريا الشمالية بأن تقوم أولا بأعمال ذات مغزى نحو نزع السلاح النووي والامتناع عن الاستفزازات .

"الاستفزازات التي قامت بها (كوريا الشمالية) في الأونة الأخيرة واستمرار انتهاك تعهداتها الدولية يثير تساؤلات بشأن التزامها باتخاذ خطوات ضرورية للوفاء بتعهداتها والتزاماتها."

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بعد محادثات مع نظيره الكوري الشمالي في موسكو يوم الاربعاء انه يرى امكانية لاستئناف محتمل للمحادثات المتعثرة بشان برنامج بيونجيانج النووي لكن ذلك سيستغرق وقت.

وكان جلين ديفيز المبعوث الأمريكي الخاص بكوريا الشمالية قد قال يوم الإثنين إن كوريا الشمالية رفضت الجهود الأمريكية لبحث حالات ثلاثة أمريكيين محتجزين في بيونجيانج بتهمة ارتكاب جرائم ضد الدولة. وقال إن بيونجيانج أضاعت فرصة لبناء العلاقات مع واشنطن.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

 
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف (إلى اليمين) ونظيره الكوري الشمالي ري سو يونج في موسكو يوم الأربعاء. تصوير: سرجي كاربوخين - رويترز