4 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 23:19 / بعد 3 أعوام

توقع اعادة انتخاب حكومة يمين الوسط في لاتفيا وروسيا تلقي بظلالها على الانتخابات

ريجا (رويترز) - حققت حكومة يمين الوسط في لاتفيا تقدما واضحا في الانتخابات العامة التي جرت يوم السبت بعد اتخاذها موقفا متشددا بشأن تصرفات روسيا في أوكرانيا.

رجل يحمل ابنته لدى الادلاء بصوته في الانتخابات البرلمانية في لاتفيا يوم الأحد. تصوير: انتاس كالنينس - رويترز

وقوضت سنوات التقشف بعد الأزمة المالية العالمية شعبية الحكومة الائتلافية في ريجا.

ولكن الصراع في أوكرانيا أدى إلى تحويل التركيز من الاقتصاد إلى الأمن في بلد يشكل فيه الروس نحو 21 في المئة من الناخبين.

وكثيرا ماأبدى المواطنون مخاوفهم من النوايا الروسية في منطقة البلطيق حيث يساور بعضهم ذكريات أليمة عن الحكم الروسي وأظهرت النتائج المبدئية حصول الحكومة الائتلافية التي تضم ثلاثة أحزاب على نحو 57 في المئة من الأصوات.

وبعد إغلاق مراكز الاقتراع قال اوجستس بريجمانس زعيم اتحاد الخضر والمزارعين وهو جزء من الحكومة الائتلافية إن الحكومة ستستمر في السلطة إذا ثبت صحة المؤشرات الحالية.

وقال بريجمانس للتلفزيون اللاتفي ”هذا ما يتوقعه منا الناخب وهو استقرار البلاد ومسار سياسي ثابت وقيم غربية وسنضمن ذلك.“

وقالت لجنة الانتخابات في لاتفيا إنه بعد فرز نحو 40 في المئة من الأصوات حصل حزب الوحدة وتحالف القوميين واتحاد الخضر والمزارعين على 56.7 في المئة من الأصوات.

وحصل حزب الوفاق على نحو 24 في المئة وكان أكبر الأحزاب.

وقالت ليمدوتا سترايجوما رئيسة وزراء لاتفيا وهي تدلي بصوتها في ضاحية سكنية في العاصمة اللاتفية ريجا“ هذه الانتخابات مختلفة بسبب ما يحدث في أوكرانيا.

”الوضع يتصاعد هناك من جديد والناس قلقة مما سيحدث لان لنا حدودا مع روسيا.“

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below