8 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 14:33 / بعد 3 أعوام

اشتباكات بين أكراد ومسلمين متطرفين بألمانيا تسفر عن 14 جريحا

هامبورج (رويترز) - قالت السلطات الألمانية يوم الأربعاء إن الشرطة استخدمت خراطيم المياه لوقف اشتباكات بين مئات الأكراد والإسلاميين المتطرفين في مدينة هامبورج مساء الثلاثاء أسفرت عن جرح 14 شخصا واعتقال 22 آخرين.

واحتشد نحو 400 كردي بالقرب من مسجد في هامبورج يعتقد أن مسلمين متطرفين يرتادونه احتجاجا على هجمات الدولة الاسلامية على مدينة كوباني الكردية السورية ما دفع سلفيين متشددين إلى حشد 400 شخص في المقابل.

وقالت الشرطة إنها صادرت أعدادا كبيرة من السكاكين والهراوات.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء تتظاهر نحو 500 كردي في وسط هامبورج وسدت مجموعة من 50 شخصا منهم السكك الحديدية في محطة المدينة لوقت قصير.

وفي حادث منفصل اشتبك متظاهرون أكراد في بلدة سيل في شمال البلاد مع مجموعة شيشانية إسلامية ما أسفر عن جرح خمسة أشخاص وأربعة عناصر من الشرطة.

وتسكن ألمانيا واحدة من أكبر الجاليات الكردية في المهجر في حين يشكل السلفيون نسبة ضئيلة من سكان ألمانيا المسلمين الذين يبلغون أربعة ملايين.

غير أن المخابرات الألمانية تقول إن أعدادهم ارتفعت من 4500 شخص عام 2012 إلى 5500 شخص عام 2013.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below