مفوضية:أكثر من مليون لاجيء سوري في تركيا يحتاجون لمزيد من الاموال

Thu Oct 9, 2014 11:39am GMT
 

لندن (مؤسسة تومسون رويترز) - قالت المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم الاربعاء إن هناك أكثر من مليون لاجيء سوري في تركيا ربما يصبحون دون غذاء أو دواء أو مأوى ما لم تحدث زيادة في التمويل الدولي.

وقالت متحدثة باسم المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين ان تركيا تبذل قصارى الجهد للتعامل مع اللاجئين قبل بدء هجوم على بلدة كوباني الحدودية وان تدفق اللاجئين يفوق الان الدعم الدولي الذي تتلقاه تركيا.

وفر أكثر من 180 ألف شخص من سكان بلدة كوباني الكردية السورية الى تركيا عندما حاصرها مقاتلون من تنظيم الدولة الاسلامية خلال الاسابيع الثلاثة الماضية.

وقالت كارول باتشيلور ممثلة المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين في تركيا ان ثمة مسؤولية عالمية لرعاية اللاجئين.

وقالت باتشيلور لمؤسسة تومسون رويترز "الاحتياجات الاساسية للاجئين السوريين تفوق بكثير الدعم والتمويل من المجتمع الدولي."

وتقيم الغالبية من 1.5 مليون لاجيء سوري في تركيا خارج مخيمات اللاجئين وقالت باتشيلور ان هذا يمثل واحدا من أكبر التحديات التي تواجه هذا البلد.

وقالت باتشيلور في محادثة هاتفية من أنقرة "بينما يوجد 22 مخيما للاجئين يستضيفون 220 ألف شخص في أنحاء تركيا فان هذا يعني ان أكثر من مليون سوري يقيمون في ملاجيء مؤقتة مثل المساجد والمدارس والمتنزهات."

وأضافت "هؤلاء هم الناس الذين يحتاجون الى مساعدة عاجلة لكن كلما استمر الصراع لفترة اطول كلما أصبح وضعهم أسوأ."

وقالت إن تركيا تلقت 25 في المئة فقط من التمويل الذي طلبته في اطار خطة لتغطية احتياجات اللاجئين السوريين في عام 2014 .   يتبع

 
أكراد سوريون لاجئون في تركيا يوم 2 اكتوبر تشرين الاول 2014. تصوير: مراد سيزار - رويترز