9 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 18:19 / منذ 3 أعوام

مشرعون امريكيون يطلبون حظر دخول القادمين من دول غرب افريقيا بسبب إيبولا

واشنطن (رويترز) - طلب 26 نائبا من أعضاء مجلس النواب الأمريكي من الحكومة حظر دخول القادمين من دول غرب افريقيا التي تفشى بها فيروس الإيبولا لحين السيطرة على الفيروس.

ووقع 23 نائبا جمهوريا وثلاثة نواب ديمقراطيين بالمجلس خطابا موجها للرئيس باراك اوباما كشف عنه يوم الخميس يطلب من وزارة الخارجية فرض حظر على السفر وقيود على تأشيرات دخول مواطني كل من غينيا وليبيريا وسيراليون.

وطلب النواب ايضا في الرسالة التي حملت تاريخ الثامن من أكتوبر تشرين الأول من مسؤولي الصحة والحدود بحث فرض حجر صحي على أي شخص قادم من الدول التي تفشى بها فيروس الإيبولا لحين مرور 21 يوما وهي الفترة التي يمكن أن تظهر فيها أعراض المرض.

وكشف النقاب عن الرسالة بعد يوم من وفاة أول شخص يتم تشخيص إصابته بالايبولا في الولايات المتحدة وهو ليبيري سافر من بلاده في 19 سبتمبر ايلول وتوفي في جناح معزول بمستشفى في دالاس بولاية تكساس.

وقال النواب إن على اوباما عدم الانتظار إلى ان تقرر منظمة الصحة العالمية للسلطات الأمريكية كيفية التحرك.

وجاء في الرسالة ”منظمة الصحة العالمية منظمة من الموظفين غير المنتخبين والمعينين بدواع سياسية من جانب دول أجنبية. ليس من واجبها حماية أرواح ورفاهية الأمريكيين مثلما هو الحال بالنسبة لك.“

كانت السلطات الأمريكية قد أعلنت يوم الأربعاء انها ستبدأ عملية فحص مشددة للمسافرين القادمين من الدول التي تفشى بها الفيروس في خمسة مطارات رئيسية.

اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below