10 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 01:03 / بعد 3 أعوام

اعتقال اربعة اكراد لدى محاولتهم دخول امريكا من المكسيك

واشنطن (رويترز) - قدم وزير الأمن الداخلي الأمريكي جيه جونسون يوم الخميس أدلة تتناقض مع تصريحات مشرعين محافظين بأن أعضاء من تنظيم الدولة الإسلامية الذي تستهدفه حملة جوية بقيادة الولايات المتحدة في العراق وسوريا اعتقلوا اثناء محاولتهم دخول أمريكا.

وزير الأمن الداخلي الأمريكي جيه جونسون اثناء اجتماع في اوتاوا يوم 30 سبتمبر ايلول 2014 - رويترز

وقال جونسون إنه جرى اعتقال أربعة أعضاء من جماعة كردية تعارض تنظيم الدولة الإسلامية الشهر الماضي خلال محاولتهم دخول الولايات المتحدة بطريقة غير مشروعة من المكسيك.

وأضاف أن المحققين حددوا هوية الأربعة بانهم أعضاء بحزب العمال الكردستاني. وحزب العمال الكردستاني هو جماعة انفصالية في تركيا وتصنفه حكومةالولايات المتحدة بانه ”منظمة ارهابية اجنبية“ . لكن الحزب انضم إلى جماعة كردية اخرى لقتال متشددي الدولة الإسلامية.

وأوضح جونسون أن حزب العمال الكردستاني ”يقاتل فعليا ضد الدولة الاسلامية ودافع عن الأراضي الكردية في العراق.“ وقال في كلمة في واشنطن إن السلطات الأمريكية سترحل الأربعة.

وكان عدد من الساسة المحافظين ووسائل الاعلام ادعوا ان متشددين من تنظيم الدولة الإسلامية تسللوا إلى الولايات المتحدة من المكسيك وهو ما نفاه جونسون ومسؤولون اخرون بالادارة الأمريكية.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below