10 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 01:48 / منذ 3 أعوام

مصدر:زعيم كوريا الشمالية مصاب في الساق لكنه يسيطر على شؤون البلاد

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بصورة نشرت يوم 28 اغسطس آب 2014 - صورة لرويترز للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية أو الدعائية

بكين/سول (رويترز) - قال مصدر قريب من القيادة في كوريا الشمالية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون يسيطر على مقاليد الأمور في البلاد لكنه مصاب في ساقه وهو ما هون من التكهنات المتعلقة بسيطرة الزعيم الشاب (31 عاما) على الحكم.

ولم تشر وسائل الإعلام الكورية الشمالية- التي عادة ما تسهب في نقل أنشطة الزعيم الكوري بكثير من التفاصيل- إلى أي شيء متعلق به منذ أن حضر حفلا مع زوجته في الثالث من سبتمبر أيلول.

وغاب ذكر كيم عن التغطية الاعلامية الرسمية المبكرة للذكرى التاسعة والستين لتأسيس حزب العمال الكوري الشمالي يوم الجمعة وهي مناسبة قام خلالها كيم في العامين الماضيين بزيارة بعد منتصف الليل لنصب بيونجيانج حيث دفن جثمانا والده وجده.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية وصحيفة رودونج سينمون اليومية تناولتا تلك الزيارة العام الماضي في تغطية استمرت اربع ساعات.

وحتى الساعة 9.30 صباحا (0030 بتوقيت جرينتش يوم‭ ‬الجمعة) لم يرد اي تقرير للوكالة عن حدث عند النصب ولم تبث قناة تلفزيونية رسمية اي صور جديدة للزعيم الشاب وأذاعت بدلا من ذلك فيلما وثائقيا عن والده وجده.

ونشرت صحيفة رودونج الناطقة بلسان حزب العمال في صفحتها الاولى صورة لوالد كيم وجده مع افتتاحة تثني على زعامة كيم جونج أون الذي يظل اسمه مادة للدعاية حتى خلال غيابه.

ولم يكن والد كيم يشارك دائما في زيارة العاشر من أكتوبر تشرين الأول اثناء وجوده في السلطة.

وذكر المصدر أن كيم أصيب في ساقه بينما كان يتفقد تدريبات عسكرية.

وقال المصدر لرويترز بعدما طلب عدم الإفصاح عن اسمه "أمر (كيم) جميع الجنرالات بالمشاركة في تدريبات وشارك بنفسه أيضا. كانوا يزحفون ويجرون ويتدحرجون.. فأصيب في الوتر."

وتابع قوله "إصابته كانت في الكاحل والركبة ووقعت في أواخر أغسطس آب أو أوائل سبتمبر أيلول أثناء التدريب بسبب وزنه الزائد. كان يعرج في البداية ولكن الإصابة تفاقمت."

وزاد وزن كيم كثيرا منذ أن تولى السلطة عقب وفاة والده بأزمة قلبية في 2011. وشوهد يسير بعرج منذ مناسبة جمعته بمسؤولين كبار في يوليو تموز. وهو ما قد يشير إلى مضاعفات في الإصابة التي لحقت به في وقت سابق.

وقال المصدر إن كيم "يسير بصعوبة ويحتاج حوالي 100 يوم كفترة نقاهة."

وقال المصدر الذي تربطه صلات وثيقة بكوريا الشمالية والصين وله اتصالات مباشرة مع مستويات عليا في الحكومتين "كيم جونج أون يسيطر على الأمور سيطرة تامة."

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below