10 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 04:59 / بعد 3 أعوام

رئيس وزراء اليونان يواجه اقتراعا على الثقة ويسعى لتهدئة المخاوف من انتخابات مبكرة

اثينا (رويترز) - يسعى رئيس وزراء اليونان انطونيس ساماراس لكسب اقتراع على الثقة يوم الجمعة لحشد التأييد لخطته الرامية إلى التخلي عن حزمة المساعات المقدمة من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والتي لاقت انتقادات واسعة النطاق وانهاء تكنهات متزايدة بأن ولاية حكومته شارفت على النهاية.

رئيس وزراء اليونان انطونيس ساماراس اثناء مؤتمر في اثينا يوم 10 يوليو تموز 2014 - رويترز

وبعد ان تفادى ازمات مختلفة وانشقاقات لمشرعين عن حزبه خلال حوالي عامين ونصف العام في السلطة يواجه ساماراس احتمال اجراء انتخابات مبكرة اذا فشل في كسب التأييد لمرشحه في الانتخابات الرئاسية المقررة مطلع 2015.

غير ان زعيم المحافظين يأمل أن يظهر التصويت على الثقة بأن اثينا عازمة على تجنب اجراء انتخابات مبكرة وارغام المشرعين الغاضبين على تأييده امام الرأي العام بما يتيح له تمثيل جبهة موحدة بينما يتفاوض مع الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي حول الخروج مبكرا بعام من خطة الانقاذ المالي لليونان وقيمتها 240 مليار يورو (300 مليار دولار).

ومن المتوقع اجراء الاقتراع -الذي يتعين على ساماراس كسبه- في وقت لاحق يوم الجمعة.

وقال كريستوس بروتوباباس المسؤول الكبير بحزب الحركة الاشتراكية اليونانية المشارك في ائتلاف حكومة ساماراس ”سينهي الاقتراع على الثقة فترة من الشكوك والشائعات وسننتقل بسهولة للمرحلة القادمة وهي فترة حاسمة.“

وسيحضر 292 مشرعا على اقصى تقدير جلسة الاقتراع مع استمرار احتجاز ثمانية مشرعين من حزب جولدن دون المتشدد على ذمة التحقيق في اتهامات جنائية موجهة إليهم.

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below