10 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 10:14 / بعد 3 أعوام

تبادل لاطلاق النار بين الكوريتين

سول (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت نيران المدافع الآلية على الجنوب يوم الجمعة مما دفع سول للرد.

يجيء هذا بعد ثلاثة أيام من تبادل إطلاق النار بين الجانبين عند حدود بحرية متنازع عليها.

وقال مسؤول بالوزارة إن النيران أطلقت على بلدة يونتشيون الحدودية لكن أحدا لم يصب. وكان نشطاء من كوريا الجنوبية قد أسقطوا من البلدة منشورات تنتقد النظام الشمالي سقطت في الشمال.

وأضاف المسؤول إن الجيش الكوري الجنوبي رد بإطلاق النار بعد أن سمع صوت نيران الأسلحة الآلية القادمة من الشمال.

وكانت كوريا الشمالية قد أصدرت يوم الخميس بيانا قالت فيه إن استمرار الجنوب في إسقاط منشورات سيضر بالعلاقات بين الجانبين. ويأتي هذا بعد أيام من زيارة وفد رفيع المستوى للجنوب والاتفاق على استئناف الحوار.

كانت المنشورات التي أسقطتها جماعات كورية جنوبية وهاجمت فيها القيادة الشمالية قد أثارت غضب بيونجيانج التي تعهدت بمهاجمة هذه الجماعات لكنها لم تتحرك فعليا لتنفيذ وعيدها.

وقال يانج مو جين الأستاذ بجامعة الدراسات الكورية الشمالية ”هذه أول مرة تتخذ فيها كوريا الشمالية إجراء بالفعل في مواجهة المنشورات. لقد ألقت ماء باردا على العلاقة بين الجنوب والشمال بعد زيارة الوفد الشمالي رفيع المستوى. سيتسبب هذا في توتر العلاقات من جديد.“

وكان مسؤول دفاعي كوري جنوبي قد قال إن سفينة حربية جنوبية أطلقت أعيرة تحذيرية يوم الثلاثاء بعد أن عبر زورق دورية شمالي حدودا بحرية متنازعا عليها قبالة الساحل الغربي لشبه الجزيرة الكورية ورد بإطلاق النار قبل أن يعود أدراجه.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below