10 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 17:23 / بعد 3 أعوام

مقتل 7 وإصابة 42 في تدافع أثناء احتجاج مناهض للحكومة في باكستان

أحد مؤيدي عمران خان يتلقى المساعدة داخل مستشفى في مدينة مولتان الباكستانية يوم الجمعة بعد حادث تدافع أدى لمقتل 7 وإصابة 42 شخصا. رويترز

إسلام آباد (رويترز) - قال مسؤولون في مستشفى إن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 42 آخرون بجراح اثناء تدافع في احتجاج مناهض للحكومة في مدينة مولتان الباكستانية يوم الجمعة.

وتعصف بباكستان أزمة منذ اغسطس اب عندما تدفق محتجون يقودهم نجم الكريكت السابق عمران خان ورجل الدين المتشدد طاهر القادري على العاصمة واحتلوا منطقة مباني حكومية وسفارات أجنبية.

وتراجعت الاحتجاجات منذ ذلك الحين لكن مساء الجمعة حدث تدافع عندما حاول أشخاص مغادرة المكان اثناء كلمة يلقيها خان في مدينة مولتان.

وقال برويز حيدر مدير الطوارئ في مستشفى نستار ”أحضرت إجمالا سبع جثث وأصيب 42 بجراح في التدافع بعد مظاهرة لحزب تحريك إنصاف.“ وهي إشارة إلى المظاهرة التي دعا إليها الزعيم المعارض عمران خان.

وأصبحت الاحتجاجات المستمرة مصدر احراج لشريف في بلد شهد عدة انقلابات عسكرية في حين اتهم بعض أعضاء حكومة شريف الجيش بالوقوف وراء هذه الاحتجاجات لاضعاف موقف رئيس الوزراء.

وينفى الجيش التدخل في الشؤون المدنية قائلا إنه يلزم الحياد لكن في بلد تولى الجيش حكمه على مدى نصف تاريخه فان معظم المعلقين يتفقون على ان الامر في نهاية المطاف متروك للجيش ليقرر كيفية إنهاء الازمة.

ويتهم زعماء الاحتجاجات شريف بتزوير انتخابات العام الماضي التي أعادته الى السلطة باكتساح.

وتحولت المواجهة الى أعمال عنف الشهر الماضي عندما حاول الاف الاشخاص اقتحام منزل شريف في العاصمة اسلام اباد وقطعوا ارسال التلفزيون الحكومي لفترة وجيزة.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below