11 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 05:28 / بعد 3 أعوام

أمريكا تتوصل لتسوية مع نائب لرئيس غينيا الاستوائية تقضى بمصادرة أملاكه في أمريكا

واشنطن (رويترز) - أعلن قاض اتحادي التوصل إلى تسوية قيمتها 30 مليون دولار بين الولايات المتحدة ونائب لرئيس غينيا الاستوائية تلزمه بالتنازل عن أملاكه بالولايات المتحدة ومن بينها مجموعة مؤلفة من ست تماثيل بالحجم الطبيعي للمغني الراحل مايكل جاكسون.

وقال ممثلو الإدعاء الأمريكي في وثائق المحكمة إن تيودورو نجويما أوبيانج النائب الثاني لرئيس غينيا الاستوائية استغل منصبه لجمع أكثر من 300 مليون دولار في الولايات المتحدة من خلال الفساد وغسيل الأموال.

وسيتعين على أوبيانج أيضا بيع قصره في ماليبو بولاية كاليفورنيا وسيارته الفيراري اللذين قالت وزارة العدل الأمريكية إنه اشتراهما بأموال سرقت من هذا البلد الفقير.

وقالت ليسلي كالدويل مساعدة وزير العدل الأمريكي في مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن هدف وزارة العدل في هذه القضية هو ألا يجد المسؤولون الفاسدون من شتى أنحاء العالم مأوى آمنا لأملاكهم داخل الولايات المتحدة.

وتم منع الولايات المتحدة من اجبار أوبيانج على التنازل عن أملاكه في غينيا الاستوائية ومن بينها طائرة من طراز جلف ستريم وقفاز جاكسون الأبيض البلوري الشهير.

وستخصص أرباح ممتلكات أوبيانج التي يتم مصادرتها للجمعيات الخيرية التي تقدم مساعدات لشعب غينيا الاستوائية.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below