11 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 10:29 / منذ 3 أعوام

الحكومة البلجيكية الجديدة تتسلم مهامها وسط تعهدات بخفض النفقات

اعضاء الحكومة الجديدة في بلجيكا بعد اداء اليمين الدستورية في بروكسل يوم الاحد - رويترز

بروكسل (رويترز) - تسلمت حكومة يمين-الوسط البلجيكية الجديدة مهامها يوم السبت متعهدة برفع سن التقاعد وخفض الانفاق بحوالي ثمانية مليارات دولار وضبط العجز في الموازنة العامة بحلول عام 2018 وخفض الدين العام.

وأدى شارل ميشيل (38 عاما) -وهو أصغر رئيس وزراء منذ 1841‭ ‬وفريقه المؤلف من 13 وزيرا واربعة وزراء دولة- اليمين أمام الملك فيليب قبل التوجه إلى مبنى البرلمان لعقد اجتماعهم الأول.

وتتسلم حكومة ميشيل المكونة من ائتلاف من أربعة أحزاب مهامها بعد خمسة أشهر من الانتخابات النيابية في البلاد المقسمة على اساس لغوي والتي حطمت الرقم القياس العالمي في ازمات تشكيل الحكومة بعد انتخابات 2010 اذ بقيت البلاد 18 شهرا دون حكومة.

وتختلف هذه الحكومة عن سابقاتها في أنها الأولى التي تضم في تشكيلتها وزراء يمثلون حزبا فلمنكيا انفصاليا وهي ايضا الأولى التي تستبعد الاشتراكيين منذ عام 1988 والأولى التي تضم واحدا فقط من الأحزاب التي تمثل الناطقين بالفرنسية منذ عام 1958.

وتواجه الحكومة الجديدة ركودا اقتصاديا من المتوقع أن يحقق نموا يتخطى قليلا نسبة واحد في المئة ودينا عاما هو من بين الأعلى في منطقة اليورو.

وتشكلت جميع حكومات بلجيكا منذ الحرب العالمية الثانية من ائتلافات حزبية.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below