11 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 11:59 / منذ 3 أعوام

تجدد اطلاق النار على الحدود بين الهند وباكستان في كشمير

جندي هندي يحرس الحدود مع باكستان بصورة التقطت يوم 14 يناير كانون الثاني 2013 - رويترز

جامو (الهند) (رويترز) - قال مسؤولون في الجيش الهندي إن تبادلا لاطلاق النار بين الهند وباكستان وقع يوم السبت عبر حدود إقليم كشمير فيما انتهت فترة توقف في قتال أودى بحياة 17 مدنيا.

والمناوشات هي الأسوأ بين البلدين منذ عشر سنوات.

وبعد تسعة أيام من الهجمات المتبادلة بقذائف المورتر والأسلحة الآلية الثقيلة أوقف الجيشان اطلاق النار فجأة ليلة الخميس لكن حكومتي الهند وباكستان استمرتا في اطلاق التصريحات شديدة اللهجة وتبادل الجانبان اللوم باطلاق النار دون داع.

وقال مسؤول في الجيش الهندي إن حرس الحدود الباكستاني استهدف يوم السبت عشرة مواقع حدودية هندية في قطاع بونتش وأضاف ”ردت قواتنا.. اطلاق النار الكثيف مستمر.“

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى.

ولم تعلق باكستان على القتال الأخير.

وتبادلت الهند وباكستان اللوم في اثارة الأزمة على الحدود حيث قالت باكستان إن الحكومة الهندية الجديدة بقيادة ناريندرا مودي تستعرض عضلاتها فيما يتعلق بالنزاع على كشمير.

وتقول نيودلهي إن باكستان صعدت التوتر لاحياء النزاع المستمر منذ 67 عاما وتعهدت الهند برد قوي على أي محاولة باكستانية لاثارة التوتر في المنطقة ذات الاغلبية المسلمة.

وقال اللفتنانت جنرال كيه.اتش سينغ ”تريد باكستان تدويل قضية كشمير لكنهم فشلوا في هذا. فشلوا في ادخال ارهابيين ويريدون توفير الغطاء لهم باطلاق النار على مواقعنا. وجهنا ردا ملائما لهم.“

ووافق الجانبان على وقف اطلاق النار عام 2003 لكنه تداعى خلال العامين الأخيرين.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below