13 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 09:54 / بعد 3 أعوام

فوز مرشحين تدعمهم حكومة اردوغان في انتخابات المجلس الأعلى للقضاء

انقرة (رويترز) - أظهرت النتائج فوز مرشحين تدعمهم الحكومة التركية بغالبية المقاعد في أعلى هيئة قضائية في الانتخابات التي جرت يوم الاحد في انتصار للرئيس رجب طيب اردوغان في معركته مع رجل الدين فتح الله كولن الذي كان حليفا له ثم تحول الى خصم.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في انقرة يوم 1 اكتوبر تشرين الاول 2014. تصوير: اوميت بيكتاس - رويترز

وفاز مرشحون يؤيدهم اردوغان بثمانية مقاعد من بين عشرة مقاعد. وكان اردوغان قد تعهد بتطهير القضاء من نفوذ كولن الذي يعيش في منفى اختياري في الولايات المتحدة ويتهمه الرئيس التركي باستغلال نفوذه في القضاء والشرطة للسيطرة على مفاصل الدولة. وينفي كولن ذلك.

وأثارت نتائج الانتخابات اتهامات من المعارضة بأن الفصل بين السلطات في تركيا مهدد في ترديد لمخاوف عبر عنها الاتحاد الاوروبي الاسبوع الماضي قائلا ان هناك تدخلا سياسيا في القضاء.

وشارك في انتخابات يوم الاحد 14 ألف فرد من رجال القضاء والنيابة لاختيار عشرة أعضاء في المجلس الأعلى للقضاء والنيابة الذي يبلغ اجمالي عدد اعضائه 22 عضوا واعتبرت هذه الانتخابات مصيرية لجهود اردوغان للحد من نفوذ حركة (خدمة) التي يقودها كولن.

وقال اردوغان في خطاب القاه في جامعة مرمرة ”الفائز في هذه الانتخابات هو شعبنا هو بلدنا هو العدالة. بتكوينه المستقل سيسير المجلس الاعلى للقضاء والنيابة صوب المستقبل بتشكيل يحل مشاكل القضاء.“

والمجلس الأعلى للقضاء هو المسؤول عن عمليات التعيين والنقل والترقي والفصل لكبار الشخصيات القضائية في تركيا. وذكرت صحيفة حريت ان المرشحين الفائزين الاخرين هما من المقربين لرجل الدين كولن.

ويعين الرئيس التركي أربعة من أعضاء المجلس وقالت وسائل اعلام انه بالاضافة الى أعضاء معينين آخرين تدعمهم الحكومة سيصل عدد أعضاء المجلس الذين ينظر اليهم على انهم متعاطفون مع الحكومة الى 15 عضوا.

وقال فادي حكورة من مركز تشاتام هاوس وهو مركز ابحاث ”الرئيس اردوغان الان في مركز قوي يمكنه من أن يغير أكثر تركيبة القضاء ويشدد حملته ضد أنصار كولن.“

وتم فصل أو نقل الالاف من ضباط الشرطة ومئات القضاة ورجال النيابة منذ ديسمبر كانون الاول حين شملت فضيحة فساد أعضاء بارزين في الحكومة وفجرت الخلاف في العلن بين حركة خدمة التي كان لها نفوذ في القضاء وحزب العدالة والتنمية الحاكم.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below