13 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 11:49 / بعد 3 أعوام

مسؤول أفغاني: مقتل مدنيين في غارة جوية وحلف الأطلسي يقول إنهم "أعداء"

كابول (رويترز) - قال مسؤول أفغاني إن سبعة مدنيين قتلوا في غارة جوية شنها حلف شمال الاطلسي على شرق البلاد من بينهم طفل عمره تسعة أعوام لكن التحالف الدولي قال يوم الاثنين ان الغارة أدت الى مقتل ثمانية متشددين فتحوا النار على قواته.

رجل امن افغاني في موقع هجوم بالعاصمة كابول يوم 29 سبتمبر ايلول 2014. تصوير. محمد اسماعيل - رويترز

ولا تزال قضية سقوط مدنيين خلال الغارات الجوية الغربية مثار جدل في الحرب الافغانية وان أظهرت احصاءات الامم المتحدة ان عدد القتلى انخفض بشدة خلال السنوات القليلة الماضية.

وقال نائب حاكم اقليم بكتيا عبد الوالي ساهي ان القرويين أحضروا سبع جثث من منطقة أودكي إلى العاصمة الاقليمية وقالوا انهم مدنيون قتلوا في غارة جوية.

وصرح ساهي بأن تحقيقا بدأ في الامر لكن التقارير الاولية تشير الى ان القرويين كانوا يجمعون حطبا من الجبال يوم الاحد حين تعرضوا لغارة جوية.

وقال انهم كانوا يحملون فؤوسا وربما ظنت قوات التحالف انهم من المتمردين.

وقال متحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة اللفتنانت كولونيل ديفيد أولسون ان بوسعه تأكيد تنفيذ ”ضربة جوية دقيقة“ في المنطقة بعد تعرض قوات التحالف للنيران.

وقال ”نتيجة هذه الغارة هي مقتل ثمانية من الاعداء.“

وتنشط حركة طالبان وشبكة حقاني المتشددة في اقليم بكتيا.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below