14 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 12:22 / بعد 3 أعوام

مقتل شخصين وإصابة 100 في إعصار فونجفونج في اليابان

امواج عاتية تضرب ساحل جزيرة يابانية بسبب اعصار يوم 12 اكتوبر تشرين الأول 2014 - صورة لرويترز للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية أو الدعائية

طوكيو (رويترز) - تراجعت قوة عاصفة هائلة ضربت اليابان يوم الثلاثاء بعدما أسفرت عن مقتل شخصين وانتقلت إلى فوق المحيط الهادي لتتحول إلى منخفض استوائي.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية إن الإعصار فونجفونج – الذي تحول في ذروته إلى أقوى عاصفة تضرب اليابان هذا العام- انتقل بعد ظهر الثلاثاء إلى ساحل منطقة تاهوكو التي ضربتها أمواج المد العاتية (تسونامي) في اعقاب زلزال 2011.

وبعدما انحسرت العاصفة عثر على مسن (90 عاما) ميتا في قناة للري في حين غرق آخر عمره 72 عاما وفقد شخص وأصيب 100 آخرون.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن الإعصار تسبب في هطول امطار غزيرة على طوكيو خلال ليل الاثنين وعطل حركة المرور في جميع أنحاء البلاد في اليوم الأخير لعطلة استمرت ثلاثة أيام.

وأشارت الهيئة إلى أن الإعصار أدى إلى الغاء أكثر من 600 رحلة جوية في مختلف أنحاء البلاد يوم الاثنين كما يتوقع إلغاء نحو 60 رحلة أخرى يوم الثلاثاء.

وساد فوق طوكيو طقس مشمس يوم الثلاثاء بينما عادت حركة القطارات إلى طبيعتها في حين لا تزال الأمطار الغزيرة تضرب شمال اليابان.

وأجبرت العاصفة أكثر من 800 ألف شخص في جميع أنحاء البلاد على مغادرة منازلهم في حين انقطعت الكهرباء عن 150 ألف منزل.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below