16 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 15:54 / بعد 3 أعوام

روسيا تهون من تعاونها مع أمريكا ضد تنظيم الدولة الاسلامية

موسكو (رويترز) - قللت روسيا من شأن تصريحات لوزير الخارجية الامريكي جون كيري يوم الخميس عن تبادل معلومات مخابرات تتعلق بمقاتلي الدولة الاسلامية قائلة ان موسكو ترفض المشاركة في تحالفات تنتهك ”القانون الدولي“.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ي(الى اليمين) يصافح نظيره الروسي سيرجي لافروف في باريس يوم 14 اكتوبر تشرين الأول 2014. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء.

وذكر بيان لوزارة الخارجية الروسية دون ان ينفي وجود تعاون ان هناك حاجة لتوضيح تقارير ذكرت ان كيري ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اتفقا على تبادل معلومات المخابرات.

وقال كيري بعد اجتماع مع لافروف في باريس في وقت سابق هذا الاسبوع ان الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا على ”تكثيف تعاون المخابرات فيما يتعلق بالدولة الاسلامية والتحديات الاخرى لمكافحة الارهاب في المنطقة.“

وقالت وزارة الخارجية الروسية ان موسكو تقدم بالفعل مساعدة لسوريا والعراق في معركتهما ضد ”الارهاب“.

وأضافت الوزارة في بيان ”ستواصل روسيا هذه الجهود لكنها لن تشارك في (تحالفات) يتم تشكيلها من خلال الالتفاف على مجلس الامن التابع للامم المتحدة في انتهاك للقانون الدولي.“

وتنفذ طائرات أمريكية مدعومة بحلفاء عرب وغربيين ضربات جوية ضد مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وذكر البيان ان عمل مجموعة مكافحة الارهاب في المجلس الرئاسي الروسي الامريكي توقف من جانب واحد من الولايات المتحدة.

ويمكن للدولة الاسلامية ان تهدد موسكو لانها تضم في صفوفها عددا من المسلمين من منطقة شمال القوقاز الروسي يقومون بتمرد في المنطقة الجبلية بعد حربين بين موسكو وانفصاليين في الشيشان في 1994-1996 و1999-2000.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below