16 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 15:43 / بعد 3 أعوام

نقل ممرضة الى مستشفى فرنسي للاشتباه في إصابتها بالإيبولا

باريس (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام فرنسية إن ممرضة يشتبه في إصابتها بفيروس الإيبولا لمخالطتها عاملة إغاثة مصابة نقلت الى المستشفى يوم الخميس.

وقالت صحيفة لو باريزيان إن المرأة التي تعاني من ارتفاع كبير في درجة الحرارة نقلت تحت حراسة مشددة من منزلها في بمنطقة أوت دو سين التابعة لباريس إلى مستشفى بيجين دي سان ماندي العسكري خارج العاصمة.

وكانت المرأة قد خالطت ممرضة فرنسية متطوعة تعمل مع مجموعة أطباء بلا حدود الخيرية والتي أصيبت بالإيبولا في ليبيريا وأعيدت إلى فرنسا الشهر الماضي.

والممرضة المتطوعة هي أول شخص فرنسي يصاب بالمرض وتلقت علاجا تجريبيا للفيروس وشفيت منه.

ولم يتسن الاتصال بوزارة الصحة لتأكيد التقرير. وقالت الوزارة الأسبوع الماضي إنها لن تعلق على الحالات المشتبه في إصابتها بالإيبولا لحين إجراء التحليلات الطبية.

وذكرت قناة تلفزيون بي اف ام أن الممرضة المشتبه في اصابتها بالإيبولا وضعت في العزل الصحي لكن لم يتم بعد إجراء التحليلات الطبية.

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below