17 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 13:28 / بعد 3 أعوام

جورجيا تتحدى روسيا وتستضيف مركز تدريب لحلف شمال الأطلسي

وزير الدفاع الجورجي إراكلي ألاسانيا (يمينا) ونظيره الامريكي تشاك هاجل في جورجيا يوم 7 سبتمبر ايلول 2014 - رويترز

تفليس (رويترز) - قال وزير الدفاع في جورجيا إن بلاده لن تسمح لضغوط روسيا بمنعها من استضافة مركز تدريب لحلف شمال الأطلسي أو إحباط خططها لتعميق العلاقات مع الغرب.

وخاضت ‭‭‭‭‬‬الجمهورية السوفيتية السابقة التي تقع في جنوب القوقاز ويبلغ عدد سكانها 4.5 مليون نسمة ويمر بها خط لأنابيب النفط والغاز من أذربيجان إلى الغرب حربا مع روسيا عام 2008 ولا تزال تخشى إثارة غضب موسكو وهي تحاول الخروج أكثر من فلكها.

وقال وزير الدفاع إراكلي ألاسانيا في مقابلة مع رويترز ”يجب تجنب المواجهة مع روسيا. جورجيا تحتاج إلى الاستقرار. لكننا لن نرضخ للروس... (لن نرضخ) لإملاء من روسيا بشأن ما هو أفضل لجورجيا.“

وفيما يتعلق بأحداث الشرق الأوسط قال ألاسانيا إن تفليس مستعدة لتقديم خبرتها للعراق للمساعدة على ”بناء قوات مسلحة على نحو مؤسسي هناك“ وانها تستكشف سبل المساعدة في الوقت الذي تقود فيه الولايات المتحدة تحالفا لمحاربة المقاتلين الإسلاميين.

وتابعت جورجيا عن قرب الصراع الذي اندلع في أوكرانيا حيث ضمت روسيا شبه جزيرة القرم الاوكرانية الى اراضيها في فبراير شباط ثم ثار الانفصاليون الموالون لموسكو على قوات الحكومة الأوكرانية في منتصف ابريل نيسان.

ودارت حرب 2008 بين موسكو وتفليس بسبب تحركات انشقاقية في منطقتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا اللتين تسيطر عليهما روسيا الآن.

وقال الوزير في المقابلة التي أجريت أمس الخميس ”نريد أن تكون أوكرانيا ناجحة وفي هذا السياق نرى أن أفعال روسيا هي التهديد الرئيسي للمنطقة.“

وقالت روسيا إنها ستعتبر انضمام أوكرانيا الى حلف شمال الأطلسي تهديدا أمنيا لها وأبدت بشكل متزايد تحفظات على طموحات كييف في الانضمام للاتحاد الأوروبي. وفرضت أيضا حظرا تجاريا على جورجيا عندما انتهجت خطا مواليا للغرب.

وقال ألاسانيا إن جورجيا التي وقعت اتفاق ارتباط مع الاتحاد الأوروبي في يونيو حزيران لتعميق العلاقات التجارية والسياسية تمضي قدما في جهودها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي رغم فشلها هذا العام في الحصول على ما يسمى خطة عمل العضوية وهي خطوة رسمية نحو الانضمام.

وقال ألاسانيا (40 عاما) الذي يشغل منصب وزير الدفاع منذ 2012 وعمل في السابق سفيرا لجورجيا لدى الأمم المتحدة إن التعاون مع حلف شمال الأطلسي سيشمل استضافة مركز للتدريب.

وقال ”هذا المركز ستكون إدارته مشتركة بين حلف شمال الأطلسي وجورجيا وسيكون أداة إضافية للأمن والقدرة الدفاعية لجورجيا.“ وأضاف ”سيكون منشأة تملكها جورجيا لكن التخطيط سيكون مشتركا مع حلف شمال الأطلسي.“

وقال إن حلف الأطلسي سيساعد أيضا في إقامة مركز لوجيستي منفصل لتسهيل عمل مركز التدريب على أن تغطي الدول الأعضاء في الحلف أغلب نفقات تأسيس المركزين وكذلك نفقات التدريب.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below