17 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 15:18 / بعد 3 أعوام

ألمانيا تصادر بطاقات هوية متطرفين لمنعهم من الانضمام للدولة الإسلامية

برلين (رويترز) - قالت ألمانيا يوم الجمعة إنها ستصادر بطاقات هوية إسلاميين متطرفين ألمان تشتبه بأنهم يعتزمون السفر إلى سوريا أو العراق للانضمام إلى القوات الجهادية هناك.

توماس دي ميزيير وزير الداخلية الالماني يتحدث في برلين يوم الجمعة. تصوير: فابريزيو بنش - رويترز.

وتعمل ألمانيا مثل كثير من الدول الأوروبية الأخرى بقوة لمنع موجة من المسافرين الراغبين في أن يصبحوا جهاديين وبينهم صغار سن من الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على أجزاء واسعة من أراضي سوريا والعراق.

وتخشى سلطات ألمانيا من عودتهم بعد أن تقويهم المعارك ويمتلئوا كرها للغرب ثم يدبرون هجمات في بلادهم.

وتقدر المخابرات الألمانية عدد من سافروا من مواطنيها إلى سوريا إلى الآن بأربعمئة وخمسين على الأقل وتقدر عدد من عادوا منهم إلى البلاد بنحو 150.

وبمقتضى قانون معمول به يجوز لألمانيا أن تحتجز جوازات سفر مواطنين لإبقائهم داخل البلاد لكن لا يجوز لها احتجاز بطاقات الهوية الأخرى التي يجب أن يحملها الألمان طول الوقت.

وبطاقات الهوية وحدها كافية لدخول المواطنين الألمان دول أوروبا الأخرى وكذلك - وهذا هو الأهم- تركيا التي يمكن دخول سوريا والعراق من أراضيها.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير يوم الجمعة إنه اتفق مع الولايات الألمانية الست عشرة على السعي لكسب سلطات جديدة تسمح لها باحتجاز بطاقات الهوية وإصدار وثائق بديلة لا تكفي للسفر إلى خارج ألمانيا.

ووافقت الولايات الألمانية أيضا على زيادة تبادل المعلومات عن الإسلاميين المتطرفين في ألمانيا.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below