18 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 21:53 / منذ 3 أعوام

الأمم المتحدة تحث مالي على الالتزام بتحقيق السلام مع المتمردين

الجزائر (رويترز) - حث إرفيه لادسوس وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام حكومة مالي على إظهار إشارة قوية على التزامها بالسلام مع استئتاف المفاوضات مع المتمردين.

وكان لادسوس في زيارة للجزائر حيث تستضيف الحكومة الجزائرية المفاوضات بين حكومة مالي وست جماعات للمتمردين معظمهم من الطوارق.

وقال في بداية المحادثات ”يجب على حكومة مالي أن تصدر إشارة قوية على التزامها بتحقيق السلام.“

وقال متمردون من الطوارق يوم الجمعة إن ستة أشخاص على الأقل قتلوا في اشتباكات بين جماعات مسلحة وميليشيات مؤيدة للحكومة بشمال مالي في الأيام القليلة الماضية.

وشهد شمال مالي وهو منطقة صحراوية شاسعة أربع انتفاضات في الخمسين عاما الماضية حيث تقاتل جماعات مختلفة من أجل الاستقلال أو مستويات مختلفة من الحكم الذاتي.

وأرسلت فرنسا قوات إلى مالي العام الماضي لطرد متشددين إسلاميين مرتبطين بتنظيم القاعدة احتلوا مساحات واسعة من شمال البلاد.

وانتخب الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا العام الماضي وأحد أسباب انتخابه أنه اتخذ موقفا صارما في الشمال. ويتعرض لضغوط في الجنوب كي لا يستجيب لمطالب المتمردين.

وحققت المحادثات تقدما في يونيو حزيران بعد اتفاق أولي. لكن محللين قالوا إنه يتعين على المتمردين أن يقدموا اقتراحات ملموسة وأن يتغلبوا على الانقسامات في صفوفهم.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below