19 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 10:28 / بعد 3 أعوام

تضاؤل الآمال في العثور على 40 مفقودا بعد عاصفة ثلجية في نيبال

عاملون ينقلون جثة ضحية للعاصفة الثلجية الى عربة اسعاف في منطقة انابورنا في كاتمندو يوم السبت. تصوير: فافش شيتراكار - رويترز.

كاتمندو (رويترز) - تضاءلت الآمال يوم الأحد في العثور على ناجين في واحدة من أسوأ الكوارث الجبلية في نيبال فيما انضم قرويون إلى عملية بحث مكثفة ينفذها جنود ومسؤولون في الحكومة عن قرابة 40 شخصا فقدوا بعد أن قتلت عاصفة ثلجية في غير موسمها 39 آخرين.

وجرى إنقاذ أكثر من 500 شخص من طريق مشهور يقصده السياح الباحثون عن المغامرة ويدور حول قمة أنابورنا وهي عاشر أطول قمة في العالم. وكان بين من تم انقاذهم 230 أجنبيا.

ولجأ العاملون في مجال الانقاذ لسكان القرى لمعرفتهم بالطريق الوعر المغطى بالثلوج للمساعدة في البحث عن مغامرين تقطعت بهم السبل في مناطق معزولة بعد أن تسبب ذيل إعصار ضرب الهند الأسبوع الماضي في العاصفة والانهيارات الثلجية.

وقال ياداف كويرالا مدير هيئة إدارة الكوارث في نيبال لرويترز في العاصمة كاتمندو ”ليس واضحا لنا أين المفقودين وإن كانوا بخير أم لا.“

وتابع ”نأمل فقط ونصلي لئلا يكونوا لاقوا حتفهم.“

ومنذ يوم الأربعاء عثرت فرق الانقاذ على 30 جثة وحددت مكان تسع جثث أخرى من الجو.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below