إصابة جندي في إطلاق نار قرب برلمان كندا

Wed Oct 22, 2014 4:12pm GMT
 

أوتاوا (رويترز) - أفادت تقارير إعلامية وشهود عيان يوم الأربعاء أن مسلحا أطلق النار على جندي كندي عند النصب التذكاري لضحايا الحرب في مدينة أوتاوا ثم طاردته الشرطة إلى داخل مبنى البرلمان الرئيسي حيث سمعت أصوات 30 طلقة على الأقل.

وأغلق مبنى البرلمان وغادر رئيس الوزراء ستيفن هاربر المبنى سالما مع انتشار الشرطة في المنطقة.

وقالت قناة (سي.بي.سي) الاخبارية التلفزيونية في نبأ عبر حسابها على موقع تويتر إن المزيد من الأعيرة النارية أطلق قرب البرلمان.

وانتشرت الشرطة والفرق الفنية في المنطقة.

ونقل الجندي المصاب إلى سيارة اسعاف وشوهد مسعف وهو يحاول انعاش قلبه.

ويأتي إطلاق النار بعد يومين من قيام شخص اعتنق الإسلام بدهس اثنين من الجنود الكنديين مما أدى إلى مقتل أحدهما قرب مونتريال.

وقتلت الشرطة المهاجم بالرصاص.

وقال عامل بناء في المكان لرويترز إنه سمع اطلاق نار ثم رأى رجلا يتشح بالسواد ويغطي وجهه بوشاح يجري باتجاه البرلمان وفي يده مسدس.

وأضاف العامل سكوت والش لرويترز أن المسلح أوقف سيارة سوداء تحت تهديد السلاح وخطفها. وأضاف أن سائق السيارة خرج منها بسلام ثم قادها المسلح إلى مبنى سنتر بلوك التابع للبرلمان حيث تجرى أعمال بناء.   يتبع

 
رجل شرطة امام مقر البرلمان في اوتاوا يوم الاربعاء. تصوير.  كريس واتي - رويترز