24 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 04:34 / منذ 3 أعوام

أمريكا: إيران ستكون المسؤولة اذا فشلت المحادثات النووية

واشنطن (رويترز) - قالت كبيرة المفاوضين الأمريكيين في المحادثات مع إيران ويندي شيرمان يوم الخميس إنه سينظر على نطاق واسع إلى إيران على انها المسؤولة إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق شامل للحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

مراقب داخل محطة الطاقة النووية في بوشهر جنوبي طهران - ارشيف رويترز

وأضافت شيرمان وهي وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية أن القوى الكبرى التي تتفاوض مع إيران قدمت لها أفكارا ”منصفة وقابلة للتنفيذ وتتفق مع الرغبة التي ابدتها طهران من اجل برنامج نووي مدني يمكن تنفيذه.“

وتسعى بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق مع إيران بحلول 24 نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت شيرمان إن أفضل فرصة لإيران لتجنب عقوبات اقتصادية هي ابرام اتفاق قبل ذلك الموعد.

وأكدت شيرمان في كلمة أن الولايات المتحدة والقوى الكبرى الاخرى مستعدة للتوصل إلى اتفاق وقالت إن عدم حدوث ذلك سيفسر في نهاية الأمر على انه تقصير من إيران.

وقالت ”نأمل أن يوافق الزعماء في إيران على الخطوات الضرورية لطمأنة العالم بأن هذا البرنامج سيكون سلميا فحسب ومن ثم انهاء عزلة إيران الاقتصادية والدبلوماسية وتحسين حياة مواطنيها.“

وأضافت ”إذا لم يحدث ذلك فإن الجميع سيرى إن المسؤولية تقع على عاتق إيران.“

وقالت إن أفضل فرصة لدى إيران لتخفيف العقوبات هي ابرام اتفاق مع القوى الكبرى الشهر القادم يضمن ان برنامجها النووي لا يمكن ان ينتج قنبلة.

وقالت في مؤتمر نظمه مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ومدرسة ماكسويل للمواطنة والشؤون العامة بجامعة سيراكيوز ”هدفنا الان هو إعداد اتفاق دائم وشامل يغلق على نحو فعال كل الطرق الممكنة أمام إيران للحصول على سلاح نووي.“

وأوضحت أن مثل هذا الاتفاق سيمنع إيران من انتاج وقود لقنبلة باستخدام اليورانيوم أو البلوتونيوم وسيوفر عمليات تفتيش ومراقبة تقدم أفضل فرصة لمنع إيران من معالجة هذه المواد سرا.

وقالت ”اذا كانت إيران تريد حقا حل خلافاتها مع المجتمع الدولي وتسهيل رفع العقوبات الاقتصادية فلن تكون هناك فرصة افضل من الفترة بين الأن و 24 نوفمبر ..هذا هو وقت انهاء المهمة.“

ولم يتضح بعد ما اذا كان سيتم الوفاء بهذا الموعد الذي سبق تمديده بالفعل من 20 يوليو تموز.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below