25 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 09:44 / بعد 3 أعوام

الشرطة تبحث عن الدافع في واقعة إطلاق نار بمدرسة في واشنطن

سيارة شرطة في موقع اطلاق النار داخل مدرسة في واشنطن يوم الجمعة. تصوير:جيسون ريدموند - رويترز

ماريسفيل (واشنطن) (رويترز) - تبحث السلطات الأمريكية يوم السبت عن دافع وراء إقدام طالب في مدرسة ثانوية بولاية واشنطن على قتل زميلة له بالرصاص وإصابة أربعة آخرين في كافتيريا المدرسة قبل أن يقتل نفسه.

وأطلق الطالب النار على نفسه في مدرسة ماريسفيل بيلتشوك الثانوية شمالي سياتل فيما لاذ زملاؤه بالفرار.

والواقعة هي الأحدث في سلسلة من حوادث إطلاق النار المميتة في المدارس الأمريكية والتي لعبت دورا كبيرا في الجدل الدائر بشأن قوانين حمل الأسلحة.

وقال مسؤول في المدرسة طلب عدم نشر اسمه إن الطالب يدعى جايلين فرايبرج وهو طالب في السنة الأولى وصفه زملاؤه وذووه بأنه كان عضوا مشهورا في فريقي المصارعة وكرم القدم.

وقال الطالب جوردان لاتون لقناة (سي.إن.إن) التلفزيونية “جاء من الخلف وكان يحمل مسدسا في يده وأطلق حوالي ثماني رصاصات... كانوا أصدقاءه لذا لم يكن حادثا عشوائيا.

”ثم التفت ونظر إلي أنا وصديقتي... وابتسم ثم التفت ثانية وأطلق المزيد من الأعيرة النارية.“

وذكرت جوان روبرتس وهي مسؤولة بمركز بروفيدنس الطبي في إفريت إن كل ضحايا إطلاق النار أقل من 18 عاما وان ثلاثة في حالة حرجة بسبب اصابات في الرأس. والمصاب الرابع إصابته أقل خطورة.

وقال مسؤولو مستشفى إن المصابين الأربعة هم غلامان وفتيتان.

ولم تؤكد الشرطة هوية المسلح أو الدافع وراء الهجوم إلا أن مسؤولا بالمدرسة وبعض شهود العيان قالوا إنه كان تشاجر مع طالب آخر وذكر صديق أحد الضحايا إن إحدى زميلاته في الفصل كانت رفضت صداقته.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below