26 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 00:18 / منذ 3 أعوام

حكم قضائي يؤدي إلى تقليص تقاسم كندا معلومات مخابرات بشأن مشتبه بهم

أوتاوا/واشنطن (رويترز) - قال مسؤول كندي يوم السبت إن كندا لم تشارك الولايات المتحدة بعض معلومات المخابرات المتعلقة برجلين شنا هجمات أدت لسقوط قتلى الأسبوع الماضي بسبب حكم قضائي صدر في 2013 يحد من نقل البيانات الشخصية.

ومن ثم فلم تعرف السلطات الأمريكية معلومات تذكر عن مايكل زيهاف بيبو الذي قتل جنديا يوم الأربعاء قبل مهاجمة البرلمان في العاصمة أوتاوا. ولم تعرف السلطات أيضا أن كندا سحبت جواز سفر مارتن رولو الذي قتل جنديا دهسا في إقليم كيبيك يوم الإثنين.

وتتبادل الولايات المتحدة وكندا منذ عشرات السنين المعلومات عن الأشخاص الذين ترى الدولتان أنهم يشكلون خطرا كبيرا.وتنتمي الدولتان إلى جانب استراليا ونيوزيلندا وبريطانيا إلى ما يسمى بشبكة‭ ‬”فايف أيز“ لتقاسم معلومات المخابرات.ولكن حكما قضائيا صدر العام الماضي قال إن وكالة أمن معلومات المخابرات الكندية خرقت الحياة الشخصية بنقلها معلومات عن مواطنين كنديين.

وقال المسؤول لرويترز “هذا هو السبب في عدم تمكن وكالة أمن معلومات المخابرات الكندية من تقاسم المعلومات بشأن هذا الرجل زيهاف بيبو وآخرين مع فايف أيز.

”الولايات المتحدة لم تكن تعرف إن جواز سفر مارتن رولو ألغي لانه كان مواطنا كنديا ولذلك لم تستطع وكالة أمن معلومات المخابرات الكندية تقاسم هذه المعلومات.“وقال الحكم القضائي الذي صدر العام الماضي إنه يتعين على أوتاوا اصدار قانون إذا كانت تريد السماح لوكالة أمن معلومات المخابرات الكندية نقل البيانات .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below