9 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 20:53 / بعد 3 أعوام

مقتل شخص في مدينة مومباسا الكينية بعد اعمال شغب

مومباسا (كينيا) (رويترز) - لقي شخص حتفه في مدينة مومباسا الكينية الساحلية يوم الأحد بعد قيام شبان بأعمال شغب احتجاجا على مقتل من يعتقد أنه متشدد إسلامي.

وكان مسلحون مجهولون قتلوا بالرصاص حسن جوتي يوم السبت بينما كان يقود سيارته في المدينة وبصحبته زوجته واحدى قريباته. واندلعت أعمال شغب يوم الأحد بعد تشييع جثمانه.

وشهدت المنطقة الساحلية في كينيا وهي مركز سياحي يعيش فيه معظم المسلمين بالبلاد سلسلة هجمات بالقنابل خلال الشهور الأخيرة ألقي اللوم فيها على إسلاميين مرتبطين بحركة الشباب المتشددة في الصومال.

وقالت الشرطة إن جوتي له دور في قتل ضابط شرطة كبير في مومباسا في أغسطس آب ويواجه ايضا اتهامات بالقتل في واقعة اخرى.

وقال قائد الشرطة في مومباسا روبرت كيتور إنه بعد تشييع جثمان جوتي بدأ شبان في مهاجمة الناس في منطقة ماجينجو لكن ضباط الشرطة تمكنوا من احتواء اعمال الشغب هناك.

وأضاف ”طعنوا أربعة أشخاص توفي احدهم. ألقينا القبض على 20 شابا حتى الان وسنوجه لهم اتهامات أمام المحكمة غدا.“

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الشباب. وقال شهود عيان إن الشبان هاجموا سائقي السيارات بالحجارة ونهبوا متاجر.

وقال اسلام جوما الذي يدير متجر ملابس في المنطقة لرويترز ”كانوا يرشقون الشرطة والعربات بالحجارة وينهبون من المتاجر في ماجينجو. اضطررنا لاغلاق متاجرنا سريعا.“

ونددت جماعات حقوقية محلية بقتل جوتي.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below